أزمة الأهلى المالية تهدد تجديد عقد جوزيه

رياضة

السبت, 21 أبريل 2012 21:58
أزمة الأهلى المالية تهدد تجديد  عقد جوزيه
كتب - محمد اللاهوني

باتت الأزمة المالية التي يعاني منها النادي الأهلي عائقاً كبيراً أمام تجديد عقد البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم والذي ينتهى بنهاية شهر يونيو المقبل بعد أن تعالت بعض الأصوات داخل مجلس الإدارة بضرورة ترشيد النفقات والاعتماد على مدرب وطني لقيادة الفريق في العام الأخير من عمر المجلس خاصة أن عودة النشاط الكروي ما زالت غير محسومة.

وطرح بعض أعضاء مجلس الإدارة تصوراً على مائدة لجنة الكرة قبل بدء مفاوضاتها لتجديد عقد جوزيه عقب لقاء الملعب المالي يوم السبت المقبل بالعاصمة المالية باماكو في ذهاب دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أفريقيا يتضمن الاستغناء عن خدمات الثلاثي البرتغالي بيدرو يارني المدرب العام وأنطونيو فيدالجو مخطط الأحمال وأوسكار محلل أداء اللاعبين

خلال العام المقبل والاكتفاء بتجديد عقد جوزيه لمدة موسم واحد فقط في محاولة لتخفيض نفقات فريق الكرة خاصة أن جوزيه يكلف النادي شهرياً 82 ألف يورو قيمة راتبه.
كان بعض المدربين قد تم طرح أسمائهم لتولي قيادة الفريق الأحمر في حالة رفض جوزيه التجديد ورحيله بنهاية الموسم الحالي من بينها مختار مختار المدير الفني للعروبة العماني وحسام البدري المدير الفني لإنبي وفتحي مبروك المدير الفني لفريق الشباب بالقلعة الحمراء وهاني رمزي المدير الفني للمنتخب الأولمبي.

أهم الاخبار