المعلم لنجوم فريقه: اللى عند الزمالك ما يضيعش!!

رياضة

الخميس, 19 أبريل 2012 13:30
المعلم لنجوم فريقه: اللى عند الزمالك ما يضيعش!!حسن شحاتة
كتب - مصطفي جويلي:

رغم الأزمة المالية التي يعاني منها نادي الزمالك، ورغم حالة القلق التي تصيب اللاعبين من قت لآخر بسبب تأخر صرف مستحقاتهم المالية مع اقتراب الموسم الكروي من نهايته.

إلا أن المعلم حسن شحاتة المدير الفني للفريق ومعه المدرب العام إسماعيل يوسف "تيجانا" واسامه نبيه المدرب المساعد وأيمن طاهر مدرب حراس المرمي يبذلون قصاري جهدهم من أجل إقناع اللاعبين بمزيد من الصبر وإظهار الرجولة في تحمل ما يمر به النادي الأبيض  بصفة خاصة وباقي أندية مصر بصفة عامة.

وعندما  تولى حسن شحاتة المسئولية في عهد المجلس السابق برئاسة المستشار جلال إبراهيم كانت أول مطالبه صرف المتأخرات الخاصة باللاعبين ورفض المعلم أكثر من مرة توقيع عقده الرسمي بسبب هذه الأزمة لأنه لم يكن يستطيع وقتها أن يحاسب أي لاعب مادام لا يحصل علي حقوقه وبذل مجلس المستشار جهودا لتسديد بعض المستحقات ثم جاء مجلس ممدوح عباس ليجد أمامه نفس الأزمة ان اللاعبين لديهم جزء من مستحقات الموسم الماضي بالإضافة الي نسبة الـ25٪ من العقد السنوي للموسم الحالي وهدد بعض اللاعبين بتقديم شكاوي الي لجنة شئون اللاعبين باتحاد الكرة ورغم اقتناع الجهاز الفني بقيادة  شحاتة أن موقف اللاعبين صحيح وأنهم علي حق

إلا أنه طلب من إسماعيل يوسف أن يجلس مع اللاعبين ويطالبهم بالتروي والصبر قليلا وجرت اتصالات بين شحاتة ورئيس النادي ممدوح عباس وطالبه بسرعة حل هذه الأزمة وهو ما جعل الرئيس وباقي أعضاء المجلس يهتمون بهذا الأمر ونجح المحاسب عمرو الجنايني عضو المجلس في تسويق أربعة بوتيكات جلبت للنادي 7.5 مليون جنيه منسية تم من خلالها الانتهاء من سداد الـ25٪ من القسط الأول وحصل عليها معظم اللاعبين باستثناء أحمد حسام "ميدو" الذي كان متغيبا بسبب حصوله علي إجازة للخضوع لبرامج تخسيس وهو ما تسبب في الأزمة التي نعرفها جميعا بين رئيس النادي وميدو بسبب عدم صرف مستحقاته مثل باقي زملائه إلا أن حكمة ميدو وعقلانيته أدت الي إخماد هذه الأزمة والتزامه الصمت التام رغم أن لديه كل الحق في المطالبة بحقوقه وحتي الآن لا يعرف إن كان سيتم صرفها من عدمه.
ويسعي الجهاز الفني حاليا الي التركيز فقط في مباراة المغرب الفاسي في ذهاب دور الـ16 لدوري رابطة الأبطال الأفريقي والمقررة يوم
28 ابريل بمدينة فاس المغربية وهو ما جعل "المعلم" يبتعد تماما عن الإدلاء بأي تصريحات عن أي شيء آخر سوي هذه المباراة.

في الوقت الذي سادت فيه حالة من الاستياء الشديد جدا بسبب قيام الحارس عبدالواحد السيد وكابتن الفريق بتسريب خبر تلقيه عرضا للاحتراف في أمريكا في توقيت يحتاج فيه الفريق لتكاتف الجهود قبل لقاء الفاسي ورغم أننا نلتمس كل العذر لعبد الواحد السيد حيث إن من حقه أن يبحث عن مستقبله في ظل تجاهل مجلس الإدارة الجلوس معه من أجل تجديد تعاقده الذي ينتهي في يونيو القادم أي أن مباراتي الفاسي المغربي ذهابا وإيابا ستكونان بمثابة نهاية الموسم الأخير لعبدالواحد مع القلعة البيضاء بعد إلغاء بطولة الدوري الممتاز إلا أن توقيت الإعلان عن هذا العرض قبل مباراة مهمة لم يكن أبدا مناسبا ولم يصدر أي تعليق من الجهاز الفني أو مجلس الإدارة الذي لم يتلق أي عروض رسمية أو اتصالات من أحد وعلم بهذا الموضوع من خلال وسائل الإعلام فقط.

وطالب البعض داخل النادي بسرعة تجديد عقد عبدالواحد في ظل عدم وجود حراس مرمي للفريق وهو ما جعل الجهاز الفني يقع في مأزق حرج للغاية عندما فوجئ بإيقاف عبدالواحد السيد مباراة واحدة أفريقيا ولم يجد أمامه سوي حارس واحد فقط مقيد في القائمة الأفريقية هو محمود عبدالرحيم "جنش".

وقال المعلم للاعبين إن حقكم لن يضيع في نادي الزمالك وبعث فيهم بعض الطمأنينة قبل لقاء الفاسي الذي يسعي الجهاز الفني للعبور من خلاله الي دوري المجموعات الأفريقي.
 

أهم الاخبار