رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العميد: رفضت البرلمان..السياسة "مش" لعبتى

رياضة

الاثنين, 09 أبريل 2012 19:16
العميد: رفضت البرلمان..السياسة مش لعبتى

أكد أحمد حسن عميد لاعبي العالم وكابتن المنتخب الوطني رفضه الدخول في عالم السياسة التي لا يجيدها فهو لاعب كرة فقط موضحاً أنه رفض الاستجابة لضوط البعض بخوض الانتخابات البرلمانية لأنه لا يريد الانحياز لأي طرف سياسي والتأثير على خيارات الناس بأي طريقة.

أشار في حوار مطول لمجلة "الفيفا" التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم إلى أن مصر تفتقد إلى الأخلاق بالإضافة إلى القصور الأمني الذي تعيشه البلاد حالياً وعندما تعود الأمور إلى طبيعتها ستنهض كرة القدم مجدداً.
أوضح نجم وسط الزمالك أنه سيتخذ قرار الاعتزال في حالة وصوله إلى مرحلة لا يستطيع

فيها اللعب وسيفكر وقتها في التدريب أو الإعلام مبدياً شعوره بالفخر  بعد الوصول إلى لقب عميد لاعبي العالم  ليس فقط كأمر شخصي بل لأنه إنجاز عظيم للمصريين موضحاً أن الأمر لم يكن سهلاً على الإطلاق واحتاج للمثابرة مشيراً إلى أنه لم يفكر على الإطلاق في خوض هذا الكم من المباريات عند بدء مشواره الكروي بل كان يحلم بتمثيل مصر فقط.
وقال أنه عاش إحدى أفضل الحقبات في تاريخ الكرة المصرية وبلغ الفراعنة قمة الكرة الأفريقية موضحاً أن
الجهاز الفني للمنتخب  يواجه مهمة صعبة بعد قرار إلغاء الدوري وفي ظل الأوضاع غير المستقرة في مصر موضحاً أن مجزرة ستاد بورسعيد نشبت بسبب  التعصب الذي أشعلت ناره الصحافة.
وقال العميد: " ظهرت مجموعات المشجعين التي تحمل اسم "الألتراس" فهم لديهم كل الحق في تشجيع فرقهم بطريقة جيدة ولكن في حالة تجاوزهم الحدود المعقولة ويتحول الأمر إلى عدوانية يجب عدم السماح بذلك فالألتراس يدعم أنديتهم في كل أنجاء العالم بطريقة منظمة وممتعة بدون أعمال شغب في الملاعب".
أشار إلى أنه يجب الفصل بين عمل برادلي مدرباً للمنتخب وكونه أمريكياً  فبرادلي مدرب عظيم ولديه رؤية والإشراف على المنتخب المصري مهمة صعبة للغاية مبدياً تعاطفه معه خاصة بعد أن قام بتجربة العديد من اللاعبين الجدد والإعتماد على استراتيجية جديدة أيضاً.

أهم الاخبار