رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سمسرة ونصب وأشياء أخرى

شركات التسويق تتلاعب بالأندية المصرية

رياضة

الأحد, 01 أبريل 2012 21:53
شركات التسويق تتلاعب بالأندية المصرية
كتب - محمود على الدين:

تعرضت الأندية المصرية فى الفترة الماضية لحالات تلاعب من شركات التسويق وصلت فى بعضها إلى حد «النصب» حيث سعت تلك الشركات لاستغلال ظروف توقف الدورى ومنع الأمن إقامة أي مباريات للأندية المصرية فى القاهرة ولعبت على هذا الوتر فى محاولة من جانبها لتحقيق مكاسب مالية كبيرة على حساب تلك الأندية.. وللأسف وقعت بعض هذه الأندية ومن بينها الأهلى فى «شراك» شركات التسويق فى حين أفلتت أندية أخرى من «الفخ»!!

والزمالك أكثر الأندية المصرية تلقيا لعروض اللعب خارج مصر سواء مباريات ودية أو معسكرات وكثير منها كانت عروضا وهمية!!
فقد تلقى الزمالك دعوة من إحدى شركات التسويق لإقامة معسكر فى الإمارات فى مارس الماضى وتم الاتفاق على أن يلعب الزمالك هناك مع فريقين من إسبانيا إلى جانب فريق الوصل الإماراتى ثم تغير الاتفاق إلى اللعب مع فريق من إسبانيا وآخر من أرمينيا ومعهما الوصل ثم أعلنت الشركة المنظمة للمعسكر أن الزمالك سيلعب مع ثلاثة

أندية إماراتية هى الوصل وأهلى دبى والوحدة وسيتقاضى الزمالك 250 ألف دولار منها 160 ألف دولار قبل التحرك من القاهرة إلا أن الشركة «لحست» اتفاقها وطلبت أن يتم سداد الجزء الأول فى الإمارات وفطن مسئولو الزمالك إلى ما يحاك لهم فاعتذروا عن المعسكر!!
بعدها تم دعوة الزمالك لإقامة معسكر فى قطر بداية من 28 مارس يلعب خلاله مباراتين وديتين أمام السد والريان القطريين ثم اتضح بعد ذلك صعوبة إقامة هذا المعسكر لأن السد لديه 12 لاعبا فى منتخب قطر ولن يتمكنوا من المشاركة مع الفريق فى لقاء الزمالك.
وتلقى الزمالك أكثر من دعوة للعب خارج مصر سواء فى السودان لمواجهة المريخ والهلال أو فى الجزائر للقاء وفاق سطيف أو فى تونس للعب مع الترجى أو فى ليبيا للقاء أهلى طرابلس وجميعها لم
يتم.. كما تلقى دعوة لمواجهة ريال بيتيس الإسباني.. وثبت أنها وهمية!!
أما الإسماعيلى وحرس الحدود فقد تم دعوتهما للمشاركة فى دورة بالكويت مع الفيصلى الأردنى ووافق الناديان ولكنهما عادا واعتذرا بسبب عدم الاتفاق على المقابل المالى بعد أن لاحظا مراوغة الشركة الراعية.. ونفس الأمر تكرر بشأن دعوة الإسماعيلى للعب مع كوتوكو الغانى وديا.. أما حرس الحدود فقد استعاض عن دورة الكويت باللعب مع الهلال والمريخ بالسودان.
كما اعتذر نادى إنبى عن اللعب مع المريخ السودانى لعدم وضوح الرؤية بالنسبة للتفاصيل المحيطة بالمباراة.
أما الأهلى فقد «شرب المقلب» فى معسكر الإمارات بعد أن تم تغيير الفرق التى كان مقرراً أن يواجهها وهى الكويت الكويتى وأهلى دبى طبقا للعقد المبرم بين النادى والشركة الراعية.. كما أن النادى لم يحصل على المبلغ المتفق عليه والبالغ 500 ألف دولار وتسلم فقط 240 ألف دولار!!
والطريف أن الأهلى تلقى دعوة للقاء خيتافى الإسبانى وديا يوم 11 إبريل تم اتضح أن خيتافى لديه مباراة فى غاية الأهمية أمام برشلونة فى الدورى الإسبانى يوم 10 إبريل.. واكتشف مسئولو القلعة الحمراء أن خيتافى كان سيواجهه بالصف الثاني!!
والسؤال الذى يفرض نفسه بقوة.. إلى متى سيتم التلاعب بالأندية المصرية من جانب السماسرة وشركات التسويق؟

أهم الاخبار