توابع الهزيمة.. الاهلى فوق صفيح ساخن

أخبار رياضية

الاثنين, 22 نوفمبر 2010 15:32
كتب ـ محمد حسام‮


قبول  استقالة " البدرى " و جهازه المعاون  .. وصدام بين "حمدى" و "الخطيب "حول القرار

 

وافقت لجنة الكرة بالنادى الاهلى برئاسة حسن حمدى على قبول استقالة حسام البدرى المدير الفنى لفريق الكرة الاول و جهازه الفنى عقب الهزيمة القاسية امام الإسماعيلى بثلاثة اهداف مقابل هدف امس الاول باستاد الاسماعيلية ضمن منافسات الاسبوع الحادى عشر للدورى الممتاز‮ .‬

حرص حسن حمدى على عقد اجتماع طارئ للجنة الكرة بحضور محمود الخطيب و طارق سليم عضوى اللجنة بمقر النادى بالجزيرة فى الواحدة ظهر امس للتأكد من القرار الذى اتخذه البدرى‮ ‬وجهازه المعاون و عقد الاجتماع بمكتب حمدى قبل ان‮ ‬يتوجه الثلاثى لخارج النادى من اجل الابتعاد عن الاجواء المتوترة التى تسيطر على الاجواء داخل القلعة الحمراء واتخاذ القرار المناسب وان كان هناك اتجاه قوي‮ ‬لقبول استقالة الجهاز و البحث عن بديل لتولى المهمة‮ . ‬

‮ ‬وعلمت‮ "‬الوفد‮ " ‬ان الاجتماع شهد اختلافا شديدا فى وجهات النظر بين حمدى و نائبه محمود الخطيب بعد ان تبنى الاول فكرة رفض استقالة الجهاز الفنى على ان‮ ‬يتم منحهم فرصة لحين الانتهاء من مباريات الدور الاول الا ان الخطيب كان له رأى اخر‮ ‬يتمثل فى حتمية اجراء تغيير داخل الجهاز الفنى والتعاقد مع مدرب اجنبى

لانقاذ ما‮ ‬يمكن انقاذه فى ظل فترة التوقف الحالية التى‮ ‬يمر بها الفريق قبل مواجهة سموحة فى الثانى من ديسمبر المقبل‮.‬

و على الفور ترددت انباء عن ترشيح‮ ‬اسماء عدد من المدربين المحليين و على رأسهم فتحى مبروك مدرب فريق الشباب بالنادى و عبد العزيز عبد الشافى‮ "‬زيزو‮ " ‬لتولى المسئولية و قيادة المران فى الرابعة عصر اليوم‮ ‬لحين التعاقد مع مدير فنى اجنبى والذى من المتوقع ان‮ ‬يصل خلال ايام‮ ‬ويتردد أنه سيتم اختيار‮ ‬ياسر رضوان مساعداً‮ ‬له‮.‬

لم‮ ‬يكن احد‮ ‬يتوقع السيناريو الذى انتهت به موقعة الدراويش عقب قيام البدرى بالاعلان شفويا فى بداية الامر عن تقديم استقالتة لرفع الحرج عن مجلس إدارة النادى عقب الهتافات المعادية والهجوم العنيف الذى شنته الجماهير على الجهاز الفنى مرددين عبارات‮ " ‬كفاية‮ ‬يا بدرى‮ " ‬وهو ما جعل المدير الفنى‮ ‬يشعر بحالة من الحزن نظرا لوصول العلاقة بينه و بين جماهير ناديه إلى هذا الحد وهو ما جعله‮ ‬يتخذ قرارا مفاجئا وبدون تفكير فى انهاء مسيرته مع الفريق وهو ما ابلغه للاعبين داخل‮ ‬غرفة خلع

الملابس ليفتح بعدها بابا من التكهنات بشأن الشخص الذى سيتولى قيادة الفريق فى تلك المرحلة الصعبة‮ .‬

و كانت إدارة الأهلى قد رفضت التعامل بجدية مع الانباء التى وصلت لسمعها بشأن عقب انتهاء مباراة الإسماعيلى مباشرة والخاصة باستقالة البدرى وفضلت تقييم الامور بمنطق احترافى بحت والانتظار لحين الاجتماع بالمدير الفنى للتعرف منه على حقيقة الامر قبل اتخاذ اى قرار وهى سياسة‮ ‬ينتهجها مسئولو الأهلى وتتوارثها الإداراة جيلا بعد جيل وهى التريث وعدم الاستعجال فى تقييم الامور‮ .‬

لم‮ ‬يكتف اعضاء اللجنة بالجلوس امس لتحديد مصير الجهاز الفنى بل فضلوا عقد جلسة مطولة مع اللاعبين فى الواحدة ظهر اليوم قبل عودتهم لاستئناف التدريبات للتعرف على اسباب التراجع‮ ‬غير المسبوق سواء على مستوى الاداء او النتائج‮ .‬

والطريف فى الامر ان مسئولي‮ ‬لجنة الكرة بالنادى وجدوا انفسهم امام امر واقع كانوا‮ ‬غافلين عنه ربما او‮ ‬يرونه امامهم و‮ ‬يرفضون تصديقه و هو ان هناك تراجعا فى اداء الفريق منذ بداية الموسم الا ان اللجنة لم تفق من‮ ‬غفلتها الا عقب الخروج من دورى رابطة الابطال الافريقى و الذى دفع الجماهير الغاضبة إلى الخروج من قمقمها و توجيه وابل من الاتهامات سواء للجهاز الفنى او إدارة النادى وان كان نصيب حسام البدرى المدير الفنى للفريق من النقد كان الاكبر على اعتبار انه المسئول الاول عن نتائج الفريق و تأتى لجنة الكرة فى المقام الثانى و لاول مرة فى تاريخ القلعة الحمراء نجد الجماهير تحمل الإدارة مسئولية الاخفاق مناصفة مع الجهاز الفنى و هو ما وضع حسن حمدى و رفاقه فى موقف لا‮ ‬يحسدون عليه‮ .‬

 

استطلاع الرأى - رياضة

من سيفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا

ريال مدريد 33.6 %
ليفربول 66.4 %

أهم الاخبار