رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الصقر: التراجع عن الاعتزال رد على البلطجية

رياضة

السبت, 18 فبراير 2012 15:59
الصقر: التراجع عن الاعتزال رد على البلطجيةاحمد حسن
حوار - مصطفي جويلي

كشف أحمد حسن لاعب نادى الزمالك عن أسباب تراجعه عن اعتزال الكرة عقب مجزرة ستاد بورسعيد التى راح ضحيتها أكثر من 74 شخصا فى حوار مع "بوابة الوفد" قبل سفره لأداء العمرة

مشيرا إلى أنه قرر الاستمرار بالملاعب للرد بقوة على البلطجية حتى لا أمنحهم الفرصة للسيطرة على الكرة والتحكم فى مصير اللاعبين الذين أدخلوا الفرحة على الشعب المصرى.

وأضاف أنه أصابته حالة نفسية سيئة جعلته يكره العودة للملاعب لكنه يطالب الوسط الرياضى بالتكاتف للخروج من المأزق . فإلى التفاصيل ..

 " الاعتزال"

،  بداية لماذا فكرت في الاعتزال ولماذا تراجعت؟
- الحكاية ببساطة أن ما حدث في بورسعيد من كارثة ومجزرة أصابنا جميعاً بحالة من اليأس الشديد والإحباط ولم أكن أتصور في يوم  أن هناك من يقتل مصرياً مثله بمثل هذه الوحشية فما ذنب هؤلاء الشباب الصغار الذين ذهبوا لتشجيع فريقهم  وتكبدوا المشاق ثم يفاجأوا بمرتزقة تهجم عليهم وتذبحهم وتقتلهم عمداً مع سبق الاصرار والترصد.. ماذا جنى هؤلاء؟.. هذا الحدث جعلني أفكر في اعتزال كرة القدم نهائياً وأهجر الملاعب لأنني مثل كل مصري تأثرت كثيراً بما حدث.
، ولماذا تراجعت؟
- وجدت أن أفضل رد على هؤلاء أن نثبت لكل العالم أن مصر مازالت بلد الأمن والامان وأن الشعب قادر على حمايته.. وقد جلست مع الكابتن حسن شحاتة المدير الفني للزمالك وتحدثنا في هذا الأمر وأقنعني بالتراجع عن فكرة الاعتزال وفي نفس الوقت أنا مرتبط بعقد مع نادي الزمالك ولابد أن أحترم هذا التعاقد.
،  إذن لماذا طلبت عدم السفر مع الفريق الي تنزانيا للمشاركة أمام يانج أفريكانز؟
- أنا أشعر إنني مازلت محبطاً ونفسيتي تعبانة جداً وطلبت الراحة للخروج من هذا المأزق وتفهم الكابتن حسن شحاتة لموقفي ووافق على منحي إجازة وسأكون جاهزاً بإذن الله لمباراة العودة يوم 3 مارس المقبل.

" خمسة سياسة"

كيف ترى الصورة الآن في مصر؟
- رغم إنني من الذين يحبون أن يتفاءلوا دائما إلا أنني أرى الصورة حتى الآن غامضة وقاتمة فقد كنا نعتقد أن انتخاب برلمان حر بإرادة الشعب سيكون خطوة أولى لعودة الاستقرار، ولكن للأسف الشديد كما رأينا فإن الاوضاع تتحول من سيئ الى أسوأ وزادت بكارثة بورسعيد التي تؤكد أننا مازلنا نعيش في حالة من الانفلات الأمني ومازلنا نعيش أيضاً حالة من عدم الاستقرار والحقيقة أننا نريد أن نخرج من مرحلة الخطر.
، ما رأيك في الاعتداء على المنشآت العامة خاصة ما حدث أمام وزارة الداخلية؟
- طبعاً الاعتداء على المنشآت العامة تخريب ولا يمكن أن يكون صادراً من الثوار الحقيقيين الشرفاء الذين قاموا بالثورة وساندهم الشعب المصري، ولذلك كنت من المؤيدين لعودة الثوار الحقيقيين الى الميدان حتى نستطيع أن نفرق بين الثورجية والبلطجية لأنه للأسف الشديد هناك من يريد تخريب مصر وأتمنى أن يكشف المسئولون عن اللهو الخفي الذي يعبث بأمن هذا الوطن.
، هل كنت من المؤيدين للعصيان المدني؟
- لا.. طبعاً لم أكن مؤيداً له وبمعنى أصح البلد «مش ناقصة».. بمعنى أن الاقتصاد منهار وينهار يوماً بعد يوم فهل نريد أن نقضي على البقية المتبقية من اقتصادنا المصري.. كنت أتمنى من الداعين لهذا العصيان أن توجه دعوتهم الى اتجاه آخر وهو العمل والانتاج والنهوض بالبلد بدلاً من إسقاطه لأن هناك من يسعى لإسقاط الدولة.. وللعلم فإن موقف الشعب المصري من رفض العصيان المدني يدل على أن معدنه أصيل وأن الأمر عندما يتعلق بأمن مصر نجد أن الأغلبية تتكاتف وتتوحد على قلب رجل واحد من أجل مصر ولصالح الوطن، ولهذا كان رفض العصيان وفشل

الداعين إليه.
،  كيف نخرج من هذا المأزق؟
- الخروج من هذا المأزق من وجهة نظري بالعمل الجاد بالتكاتف.. بوقف المطالب الفئوية حتى تقف مصر أولاً على قدمها بأن نبتعد عن الفرقة ونستكمل عملية البناء الديمقراطي بعد انتخابات البرلمان ومن بعدها انتخابات رئاسة الجمهورية ويجب أن نقف بشدة وحزم أمام البلطجة في الشارع المصري ونمنح الأمن فرصة للقيام بواجبه لأن أي مواطن أصبح لا يأمن على نفسه ولا على أسرته والأمن مهمته حماية الشعب وإذا قمنا بالتشكيك فيه من وقت لآخر فإننا سنخسر رجال الشرطة بدلاً من أن نساعدهم على أن يستعيدوا ثقتهم في أنفسهم مرة أخرى.
، هل تؤيد عودة النشاط الكروي؟
- أؤيد عودة مسابقة الدوري الممتاز ولكن بشرط أن تتحقق لها عناصر الأمن والأمان لأن أرواح الجماهير وحمايتهم أهم من أي بطولة وعودة النشاط الكروي سيكون أكبر رد على المشككين أن مصر لن يعود إليها الأمان مرة اخرى ولكن في نفس الوقت أتمنى القصاص العادل من قتلة الشهداء في كارثة ستاد بورسعيد.. نحن نريد محاكمات سريعة حتى تبرد نار الأهالي الذين يعيشون في جحيم بعد هذه الكارثة.
،  ما رأيك في الدعوات الخاصة بالتبرع لصالح خزينة الدولة حتى لا نحتاج الى المعونة الأمريكية؟
- الشعب المصري عظيم فعلاً وعندما يريد شيئا لا يقف أمامه أحد، وهذه الدعوات إيجابية جداً وأنا متأكد أنها ستنجح بنسبة 100٪.

" الصقر والمنتخب"

هل فكرت في الاحتراف الخارجي؟
- فكرت في فترة من الفترات ولكن الآن تركيزي مع الزمالك حيث إنني مرتبط بعقد لمدة موسمين، بالقطع في حالة استئناف مسابقة الدوري أتمنى أن أحقق هذه البطولة التي غابت عن القلعة البيضاء عدة سنوات، كما أنني أتمنى أيضاً تحقيق الفوز بالبطولة الافريقية.
،، ماذا عن المنتخب الوطني؟
- أنا سعيد بانضمامي لصفوف المنتخب الوطني والحقيقة أنني كنت حزينا جداً لعدم مشاركتنا في بطولة كأس الأمم الافريقية التي فازت بها زامبيا ولكنني واثق أننا قادرون على الوصول بإذن الله للنهائيات القادمة وللعلم فإنني لا أفكر في حكاية «العمادة» لأن ضمي لصفوف المنتخب ليس مجاملة لي لأنني مازلت قادراً على العطاء وإن كل ما يهمني هو عودة المنتخب للبطولات الافريقية والحلم الأكبر هو الوصول الى نهائيات كأس العالم القادمة.
،،  كلمة أخيرة؟
- يارب مصر تكون بخير ويعود الاستقرار والأمن والأمان لكل مواطني بلدنا الحبيبة.

أهم الاخبار