نجوم الكرة باعوا الشعب

أخبار رياضية

الثلاثاء, 08 فبراير 2011 17:32
كتب - أيمن المهدي:



أصاب "نجوم الكرة" الشعب المصري بإحباط شديد تخطت مرارته كل الاخفاقات الكروية التي كان هؤلاء النجوم ابطالا لها بما فيها اخفاقات التأهل لكأس العالم , بعد ان خرجوا علينا بمظاهرات تأييد منقطعة النظير للنظام الحالي.

وشعر العديد من أبناء الشعب المغلوب علي أمره بخيبة امل شديدة بعد ان تخلي عنهم النجوم الذين طالما ساندوهم ورفعوهم علي الاكتاف.ويبدو ان هؤلاء النجوم لا يهمهم لا النظام ولا الشعب ولكن كل ما يهمهم في المقام الاول هو تأييد انفسهم فقط لاغير دون النظر الي الاخرين سعيا منهم الي استعادة حياتهم اليومية.

ولعل ما قام به نجوم الكرة امر طبيعي للغاية ..لم لا ..وهم اول من استفاد من هذا النظام بعد ان امتلات بطونهم بملايين الجنيهات من دم الشعب وضرائبه.. لم لا ..وهم اهم اسلحة النظام في تخدير ابناء الشعب من خلال شغلهم بمنافسات الدوري المصري والاهلي

والزمالك وشيكابالا وابو تريكة ومواجهات المنتخب سواء في كأس الامم الافريقية او في التصفيات المؤهلة لكاس العالم..لم لا وقد اصبحوا في ظل هذا النظام مراكز قوي معتمدين علي تقربهم من اصحاب القرار..لم لا .. وانهم يريدون رد الجميل للنظام الذي صنعهم واستفادوا منه اقصى استفادة..لم لا وان معظمهم ينتمون الي الحزب الوطني صاحب الامر والنهي والكلمة العليا في مصر.

وبالطبع فان هؤلاء النجوم لا يشعرون بما يشعر به الشعب ولا يعانون من المعاناة الرهيبة الاحوال الصعبة التي يمرون بها في الحياة اليومية فهؤلاء النجوم لا يقفون بالساعات في طوابير الخبز ولا يقتلون بعضهم البعض على "لقمة عيش" ..

هؤلاء النجوم لا يدخلون المستشفيات الحكومية او ينتظرون العلاج في صفوف طويلة حتي يموتوا..هؤلاء

النجوم لا يعرفون الجوع او المياه الملوثة المليئة بالامراض..هؤلاء النجوم لا يتعرضون لاية مضايقات من اجهزة الامن كالتي يتعرض لها عامة الشعب ..هؤلاء النجوم لا يعانون من اية مشاكل مثل التي يتعرض لها الشعب في المصالح الحكومية وكل احلامهم اوامر..هؤلاء النجوم لا يعانون من ضيق المعيشة وغلاء الاسعار ونقص الخدمات التي تعاني منها المناطق العشوائية في مصر.هؤلاء النجوم لا يعانون من مرض البطالة التي انتشر واستفحل في هذا البلد.

والغريب ان ما نسميهم نجوم لم يكتفوا بتأييد النظام الحالي بل امتدت وقاحاتهم ليصفوا الشباب المصري الاصيل المتواجد بميدان التحرير بانهم خونة وعملاء لجهات اجنبية مرددين مايردده الاعلام الرسمي في التليفزيون الحكومي،في وقت كان يجب فيه علي ما نسميهم نجوم ان يقوموا علي الاقل بتكريم شهداء الثورة من الشباب الذي لا صلة لهم من قريب او من بعيد بأي جهة وقد رأينا جميعا صورهم في وسائل الاعلام المحترمة.

يجب ان يعلم نجوم الكرة انه لولا هذا الشعب وهذا الشباب الرائع ما كان لهم اي وجود.ونحن لا نعرف كيف سيتعامل الشعب معع هؤلاء النجوم بعد عودة الامور الي طبيعتها.

 

 

أهم الاخبار