رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نجوم مصر : " ثورة غضب الشباب " تهريج !! ؟

أخبار رياضية

الخميس, 03 فبراير 2011 12:39
كتب – محمد اللاهوني:

علامات استفهام كثيرة طرحها الغياب المثير للجدل لنجوم الكرة بالأندية المصرية عن المشاركة في مظاهرات يوم الغضب التي تشهدها مصر في التوقيت الحالي للمطالبة بتغيير نظام الحكم وتنحي الرئيس حسني مبارك والقضاء علي غلاء الأسعار والبطالة التي باتت تؤرق الشعب المصري.

لاعبو الرة فضلوا الانعزال عن المظاهرات التي قامت بها طوائف من الشعب حتى أن إسلام عوض نجم وسط المنتخب الوطني وانبي نفي تماماً ما تردد عن مشاركته في المظاهرات بمجرد أن شاع الخبر وهو الأمر الذي أثار الجدل حول سلبية نجوم الكرة وعدم مشاركتهم في المظاهرات.

 

وفضل نجوم الكرة الكبار والصغار ممن يردد الشعب أسماءهم ويتغنون بهم أمثال محمد أبو تريكة وأحمد حسن ومحمد بركات وعمرو زكي وشيكابالا البقاء في منازلهم أو الانشغال بأعمالهم و المشاركة في مظاهرات تأييد للنظام الحاكم فى تحد غريب لثورة الشباب ورغبته فى البحث عن حياة أفضل .ً

" بوابة الوفد " حرصت استطلاع آراء بعض نجوم الكرة في ثورة الغضب وسر عدم مشاركتهم بها.

في البداية..أكد أسامة حسني نجم النادي الأهلي

أن حرية التعبير أحد أهم حقوق الشعوب وبالتالي من حق الشعب المصري أن يعبر عن رأيه في المشاكل التي يعيشها والتظاهر ضد الغلاء والبطالة ولكن بدون تخريب أو إيذاء الآخر لأن هذا التخريب سيؤثر بالسلب علي اقتصاد الدولة وفي النهاية الخسائر تتزايد بسقوط مواطن أو شرطي.

وقال إن لاعبي الكرة لم ينعزلوا عن المشاركة في المظاهرات السلمية التي تقام في البلاد ولكن أحيانا التدريبات التي تقام علي فترات متقاربة من اليوم تمنعنا من الخروج إلي جانب أن ثورة الغضب التي تقام حاليا ً تشهد خروجا ً عن النص مرفوض جملة وتفصيلاً .

شن شادي محمد نجم النادي الإسماعيلي هجوماً حادا ً علي ثورة الغضب التي تشهدها مصر حالياً ووصفها بالتهريج وانتقد التخريب الذي يقوم به البعض مما يؤدي إلي خسائر بالملايين علي مصر وهذه المظاهرات سيدفع ثمنها هؤلاء المندفعون، وطالب الحكومة بالضرب بيد من

حديد علي أي أعمال شغب حتى لا تحدث الفوضى وتزداد الخسائر البشرية والمادية.

أضاف أن لاعبي الكرة رفضوا المشاركة في مثل هذه المظاهرات نظراً لأنها غير مقنعة وليجب المشاركة في أمر سلبي يضر الدولة ولو كان الأمر إيجابياً لوجدنا كبار اللاعبين وصغارهم يسارعون للمشاركة.

أما محمد يونس مدافع الزمالك فأوضح أنه ليس له توجهات سياسية ولكنه حزين لأعمال الشغب والتخريب التي يقوم بها البعض حالياً، مؤكدا أن اللاعبين يرفضون المشاركة لأن الأمر ليس نابعاً من الشعب المصري وهناك شبهات تحريض من جهات معينة لها مصالح.

بينما قال محمد أبو العلا نجم وسط انبي إنه يؤيد حرية التعبير وضرورة التظاهر السلمي للتعبير عن الآراء ولكن بدون عنف أو فوضي، وأضاف: " لست ضد المظاهرات ولكن كل ما أخشاه الفوضى لأنها ستعيد مصر سنوات إلي الوراء “.

أضاف أن تداول السلطة يجب أن يتم بشكل سلمي بدون عنف حتى لو كانت هناك مظاهرات تطالب بتنحي الرئيس مبارك أو إقالة الحكومة فيجب أن تتم بدون عنف أو فوضي، وتساءل عن عدم ظهور نجوم المجتمع الذين يسارعون للظهور في الأغاني في مثل هذه المظاهرات السلمية.

أما أحمد أبو مسلم نجم الإنتاج الحربي فأكد أنه بصفة شخصية يستمتع بلعب الكرة ولا يحب الخوض في السياسة و بالتالي فلا يستهويه الحديث عن ثورة الغضب التي تشهدها مصر حالياً.

أهم الاخبار