رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الحسينى" :الأهلى يمر بمحنة و"محدش بيخاف عليه"!!

رياضة

السبت, 08 أكتوبر 2011 21:47

كتب – محمد حسام

فتح اللواء محمد الحسينى عضو الجمعية العمومية للنادى الأهلى النار على حسن حمدى رئيس النادى و اتهمه بتزوير اراده اعضاء القلعة الحمراء من خلال حشد اكثر من ألفين شخص من خارج النادى أثناء عقد الجمعية العمومية الجمعة الماضى لمواجهة حالة الغضب لدى الاعضاء جراء وجود عجز فى الميزانية بجانب الملايين التى يتم انفاقها على فريق الكرة .

اكد الحسينى ان حمدى قام باحضار اشخاص ليس لهم اى صفقة و لا علاقة بالنادى لتدعيم موقفة خلال مناقشة الميزانية  والحساب الختامى للعام المالى الماضى ومناقشة تقرير مراقب الحسابات حيث تصدر هؤلاء الاشخاص المقاعد الامامية من اجل الهتاف لرئيس النادى و التشويش على الاعضاء الحقيقيين للنادى الذين ظلوا يهتفوا من الخلف للتنديد بسياسات مجلس الإدارة مطالبين برفض الميزانية و لكن دون جدوى .
وصف الحسينى المشهد خلال الجمعية العمومية بالمهزله مشيرا إلى أنه توقع حدوث مثل تلك الاشياء لانه يعرف جيدا أن حسن حمدى يجيد اتباع الطرق الملتويه لتحقيق أهدافه و هو ما يتبعه دائما فى انتخابات النادى الأهلى من خلال التربيطات و الضغط على مدربى الالعاب المختلفه  لاستقدام اولياء الامر و التصويت لقائمته و هو ما يؤكد ان الأهلى يمر بمحنه كبيره و الكل يعمل من اجل مصالحه الخاصة دون النظر للمخاطر التى اصبحت تواجه النادى .
و فجر الحسينى مفاجأه من العيار الثقيل حينما اكد ان التصويت على الميزانية تم بالتصفيق من جانب الاشخاص المستأجرين من جانب رئيس النادى على طريقة مهازل تمرير القوانين فى مجلس الشعب بقيادة فتحى سرور اثناء النظام السابق و كل ذلك فى وجود مسئول الجهة الإدارية الذى يتحمل الجزء الاكبر من المسئولية عن المهزلة

التى شهدتها الجمعية العمومية و سيحاسب امام الله و تعجب الحسينى من عدم تطبيق تعليمات الجهة الإدارية باستخدام الصناديق الزجاجية  .
و انتقد الحسينى موقف مجلس الإدارة من منع الصحفيين من حضور الجمعية العمومية لعدم رغبتهم فى كشف المهازل و التجاوزات التى حدثت على مرأى و مسمع الجميع بما فيهم مسئولى الجهة الإداريه .
و هاجم الحسينى رئيس النادى واصفا حديثة عن ميزانية النادى بالهزيل خصوصا أن حمدى أكد للجمعية العمومية أن ميزانية النادى سليمة واصفا العجز فى الميزانية بأنه نتاج طبيعى لضريبة كسب العمل بجانب المبلغ الذى تم دفعة لمحافظة القاهرة الخاص بإيجار أرض الجزيرة و قال الحسينى أن ضريبة كسب العمل يتم تحصيلها من رواتب الموظفين بالنادى فى الوقت الذى لم تحصل فيه تلك الاموال منذ 2005 و لم تورد متسائلا أين ذهبت أموال ضريبة كسب العمل كما ان الايجار المستحق لمحافظة القاهرة بلغ 5 ملايين جنية قبل ان يتم تراكم الفوائد لتصل إلى 11 مليون و هو ما يسأل عليه مجلس الإدارة الذى تقاعس فى تسديد الاقساط بشكل منتظم .
و انتقد الحسينى تصريحات محرم الراغب مدير النادى بشأن أزمة المحافظة حينما أكد أن إقدام المحافظة على تجميد ارصدة النادى لدى البنوك هو نوع من البلطجة واصفا الامر بغير المنطقى لان التقاعس جاء من جانب الاهلى و المحافظة تقوم بتطبيق قوانين الدولة .
ورفض الحسينى وصف حسن حمدى بأحد رموز النادى الأهلى على
اعتبار انه مازال رهن التحقيقات فى قضايا كسب غير مشروع رغم انه لم تتم ادانته لكنه ايضا لم يبرأ و مازالت قيد التحقيقات مؤكد على أن أزمته مع مجلس الإدارة بدأت عندما تأكد من وجود مخالفات صارخه داخل النادى و هو ما دفعه إلى اللجوء للجهة الإدارية لاثبات المخالفات ليتم اتهامه من جانب المجلس بانه يساعد على أدخال لجان تفتيش للنادى فى سابقة غير معهوده و تعهد الحسينى باستكمال مشوار كشف الفساد داخل النادى من خلال المذكرات التى ينوى التقدم بها للمجلس العسكرى و لرئيس الوزراء  بجانب اللجوء للقضاء خلال ساعات لفضح المهازل التى شهدتها الجمعية العمومية .
و تساءل الحسينى لماذا اقدم حسن حمدى و مجلسة على رفع دعوة قضائية ضد حسن صقر بسبب بند الثمان سنوات دون العودة للجمعية العمومية  لكنهم اصيبوا بهيستريا محاولين بشتى الطرق الاحتفاظ بمناصبهم و تعجب الحسينى من اتهام حسن حمدى لرئيس المجلس القومى للرياضى بأنه من الفلول  رغم ان رئيس الاهلى كان احد اعمدة النظام السابق و استغل علاقاته بالرئيس السابق حنى مبارك و نجليه علاء و جمال وما دفعة لعدم تنفيذ 1600 حكم قضائى لصالح الفئات المستثناه نظرا لعلاقته القوية بالنظام السابق و اعترف الحسينى على ان عدم تنفيذ الاحكام القضائية من شأنه حل مجلس الإدارة بالكامل طبقا للمادة 45 .
ووصف الحسينى قيام حسن حمدى بالجمع بين منصبين هما رئيس وكالة الاهرام للاعلان و رئيس النادى الاهلى بالجريمة خاصة فى ظل وجود مصالح مشتركة بين الاهلى و الاهرام و تسأل هل جامل حسن حمدى الأهلى خلال ابرام عقود الرعاية ام جامل الاهرام و تحامل على الأهلى ؟!
وواصل الحسينى تفجير المفاجات حيث اكد ان مجلس الإدارة ارتكب مخالفه صريحه حينما امتنع عن سداد 10 % من قيمة عقد مانويل جوزية المدير الفنى لفريق الكرة لنقابة المهن الرياضية كما بنص القانون على تحصيل النسبة من راتب أى مدرب اجنبى يعمل فى مصر مشيرا إلى ان الإدارة تحايلت على القانون بعدم استخراج تصريح عمل للخواجة البرتغالى و هو ما تم اكتشافة من قبل لجان التفتيش .

أهم الاخبار