رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

شيخ الأزهر ينعى المشير طنطاوي: "صاحب مسيرةٍ وطنيةٍ مليئة بالأمجاد"

دنيا ودين

الثلاثاء, 21 سبتمبر 2021 09:50
شيخ الأزهر ينعى المشير طنطاوي: صاحب مسيرةٍ وطنيةٍ مليئة بالأمجادالدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر

كتب- حسن المنياوى

 نعى فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، المشير محمد حسين طنطاوي، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع الأسبق، وقائد من قادة حرب أكتوبر المجيدة، الذي وافته المنية، فجر اليوم، عن عمر ناهز 85 عامًا.‏

 

اقرأ أيضًا: وزير الأوقاف ناعيًا المشير طنطاوي: كان مثالاً عظيمًا للوطنية الصادقة

 

 أشار فضيلة الإمام الأكبر إلى أن الراحل فارقنا إلى دار الحق بعد رحلةٍ طويلةٍ من العطاء، ومسيرةٍ وطنيةٍ أسهم من خلالها في صناعة البطولات والأمجاد، مؤكدًا أنه بطل عسكري من طرازٍ خاص، وقف شامخًا في مواجهة أعداء الوطن في وقتٍ عصيبٍ، ليعبُرَ بسفينته إلى بر الأمان.
‏ ‏
 ويتقدَّم فضيلة الإمام الأكبر بخالص العزاء إلى السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلَّحة، وإلى أسرة الراحل وذَويْه، وللقوات المسلحة، والشعب المصري، داعيًا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع ‏رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن

يُلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

 

وفاة المشير طنطاوى:

 توفى صباح اليوم الثلاثاء المشير محمد حسين طنطاوي، عن عمر ناهز 85 عامًا.
 ولد المشير حسين طنطاوي في 31 أكتوبر عام 1935، وحصل على بكالوريوس في العلوم العسكرية في الكلية الحربية عام 1956، ودرس في كلية القيادة والأركان عام 1971 وفي كلية الحرب العليا عام 1982.
 شغل "طنطاوي" مناصب قيادية عدة في القوات المسلحة المصرية، حيث كان رئيس هيئة العمليات وفرقة المشاة، كما شارك في العديد من الحروب القتالية منها حرب 1956 وحرب 1967 وحرب الاستنزاف، إضافة إلى حرب أكتوبر 1973 كقائد وحدة مقاتلة بسلاح المشاة.
 وقد حصل بعد الحرب على نوط الشجاعة العسكري، ثم عمل عام 1975 ملحقًا عسكريًا لمصر في باكستان وبعدها في أفغانستان وفي

عام 1987 تولى منصب قائد الجيش الثاني الميداني، ثم قائد قوات الحرس الجمهوري عام 1988 حتى أصبح قائدًا عامًا للقوات المسلحة ووزيرًا للدفاع عام 1991 برتبة فريق، وعقب شهر واحد، أصدر الرئيس السابق مبارك قرارًا بترقيته إلى رتبة فريق أول، كما صدر قرار جمهوري بنهاية عام 1993 بترقيته إلى رتبة المشير ووزيرًا للدفاع والإنتاج الحربي.
  تولى المشير محمد حسين طنطاوي، المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وذلك عقب تنحي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، عن حكم البلاد، وذلك بعد الأحداث التي شهدتها مصر في 25 يناير 2011، وقد تنحى مبارك في الحادي عشر من فبراير 2011.
 واستطاع المشير محمد حسين طنطاوي أن يحافظ على الوطن والشعب المصري في ظل ظروف كانت الأصعب في تاريخ الأمة المصرية.


 حصل المشير "طنطاوي"، خلال مشواره العسكري، على العديد من الأوسمة والأنواط والميداليات، منها: «نوط النصر - نوط المعركة - نوط التدريب - وسام التحرير - ميدالية يوم الجيش - وسام تحرير الكويت - نوط  الخدمة الممتازة - نوط الجلاء العسكري - ميدالية تحرير الكويت -  نوط الشجاعة العسكري - وسام الجمهورية التونسية».

أهم الاخبار