رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

ننشر كواليس اجتماع "الأعلى للشرطة" قبل إعلان حركة تنقلات 2021

حوادث

الأربعاء, 28 يوليو 2021 14:25
ننشر كواليس اجتماع الأعلى للشرطة قبل إعلان حركة تنقلات 2021 اللواء محمود توفيق وزير الداخلية

كتب - محمد النمر:

يعقد حاليًا بديوان عام وزارة الداخلية، المجلس الأعلى للشرطة، اجتماعه الأخير، لاعتماد حركة قيادات وضباط الوزارة، تمهيدًا لعرضها على اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، والتصديق عليها، وإعلان كافة قطاعات الوزارة المختلفة على مستوى الجمهورية، وبدء التنفيذ خلال الأيام الأولى من شهر أغسطس .

 

ومن المتوقع أن تشمل الحركة ترقية عدد كبير من الضابط من رتبة ملازم وحتى رتبة اللواء، وإحالة الذين بلغوا السن القانوني، وأبدى رغبته في التقاعد إلى المعاش، ومن المرجح الإبقاء على القيادات التي لم تبلغ سن المعاش، وإجراء الانتدابات والتنقلات المؤقتة من وإلى وظائف مساعدي وزير الداخلية وتثبيت المساعدين المنتدبين .

 

ويفتح باب التظلمات بعد صدور الحركة حتى الخامس من أغسطس

المقبل، فيما يبدأ القيادات تنفيذ الحركة بدايًة من اليوم التالي لإعلانها، بينما يبدأ الضباط ما دون القيادات، في التنفيذ واستلام مواقعهم خلال الأسبوع الأول من أغسطس، والمتظلمين عقب الانتهاء من فحص التظلمات.

 

ومن المنتظر أن تشهد الحركة، إحالة اللواءات من دفعات ١٩٨٢، ٨٣، ٨٤، ١٩٨٥، إلى التقاعد، والاحتفاظ برتبة لواء لدفعتي ١٩٨٦، ١٩٨٧، وتصعيدهم إلى مناصب مساعدين للوزير ومديرو إدارات عامة، فيما يتم استمرار  دفعات ١٩٨٨، ١٩٨٩، ١٩٩٠

الرتبة والترقية لشغل مناصب مساعدين للوزير، ووكلاء إدارات وحكمدارية.

 

فيما يتم ترقية دفعتي ١٩٩١، ١٩٩٢ من رتبة عميد إلى رتبة

اللواء، ويستمر ضباط دفعات ١٩٩٣، ١٩٩٤، ١٩٩٥ في رتبة العميد، كما أنه من المتوقع ترقية من رتبة العقيد إلى رتبة العميد، دفعات ١٩٩٦، ١٩٩٧، ١٩٩٨، في حين يستمر دفعات ١٩٩٩، ٢٠٠٠، ٢٠٠١، في رتبة عقيد، ومن رتبة المقدم إلى رتبة العقيد، دفعات ٢٠٠٢، ٢٠٠٣، ٢٠٠٤، و٢٠٠٦ إلى رتبة المقدم و ٢٠١١ إلى رتبة الرائد ٢٠١٧ إلى رتبة النقيب.

 

وترتكز محاور الحركة على  تعزيز محافظة شمال سيناء بعدد من الضباط الذين تتوافر فيهم الكفاءة واللياقة البدنية والصحية اللازمة لمكافحة الإرهاب، فضلًا عن ضخ دماء شابة إلى المناصب القيادية وتغيير آليات العمل، علاوة على رفع معدلات الأداء الأمنى داخل القطاعات الرئيسية بالوزارة، بغرض تطبيق رؤية أمنية جديدة تتناسب مع الأوضاع الراهنة التى تفرضها ظروف مواجهة الإرهاب.

 

وتعطي الحركة فرصة أكبر للقيادات الشابة من أصحاب الكفاءات وتصعيدهم إلى مناصب عليا بالوزارة وفقًا لمعايير الاختيار .

أهم الاخبار