رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

المال السوري وحكايات أخرى لـ اللاجئين.. سر التبرع لتحرير قاتل نيرة أشرف

أخبار وتقارير

الأربعاء, 06 يوليو 2022 19:29
المال السوري وحكايات أخرى لـ اللاجئين.. سر التبرع لتحرير قاتل نيرة أشرفقاتل نيرة أشرف
كتبت-سارة حسام الدين:

أثار خبر إعلان مواطن سوري يقيم في تركيا استعداده للتبرع بـ 10 مليون جنيه لأسرة نيرة أشرف مقابل العفو عن القاتل، الجدل في الشارع المصري، ليس فقط لتعاطفه مع الجريمة بل لقيمة المبلغ نفسه الذى يمنحه مواطن نازح من بلده بسبب ويلات الحرب الداخلية التى شهدتها سوريا إبان ٢٠١١، لآخر لا يربطه به دم أو أرض سوى بعض التعاطف المروّج على منصات التواصل الاجتماعي.

 

وبرر السوري محمود قراح الذي يقيم في تركيا في فيديو بثه على صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي أنه مستعد؛ للتبرع بـ10 ملايين جنيه مصري لأسرة نيرة مقابل العفو عن الشاب القاتل محمد عادل، من منطلق أن الفتاة توفيت وأن الشاب طيب وفقير وأخطأ ولن تستفيد الأسرة شيئًا من إعدامه.

 

وتُلقي الواقعة الضوء على عدد من النقاط، وأهمها حجم الاستثمارات السورية للسوريين خارج أراضيهم ونزوحهم؛ لتحقيق الثروات خارج أعتاب الوطن ، فضلًا عن ضخامة المال السوري الذي يُقدّم بالملايين؛ لعتق رقبة قاتل من حبل المشنقة.

 

حجم الاستثمارات السورية

 

كشف بيان سابق  صادر عن الأمم المتحدة لعام ٢٠٢١، أن حجم

الاستثمارات السورية في الخارج بلغ 23 مليار دولار، موزّعين على ٥٠٠٠ استثمار بمختلف القطاعات الهندسية والتحويليلة والكيماوية والدوائية والأثاث والمفروشات، وكان واضحًا نشاط السوريين فى مجال الصناعة النسيج والألبسة.

 

ويشار إلى أن مصر هي أكبر دولة مستضيفة للسوريين على مستوى العالم حيث يقطن بها 10% من اللاجئين السوريين على مستوى العالم،  الذين استفادوا من افتقار مصر للصناعات المتوسطة، فكانت المساحة المناسبة لصناعاتهم والأقل تنافسية، وبالأخص للصناعة النسيجية وصناعة الملابس التي بدأ السوريون فيها برأسمال تأسيسي تراوح بين 150-200 ألف دولار في ٢٠١١؛ لتتحوّل إلى مليارات بسرعة فائقة.

 

استثمارات السوريون في مصر

 

وتشير الأرقام الصادرة من الأمم المتحدة إلى أن إجمالي الأموال التي استثمرها السوريون في مصر منذ اندلاع الأزمة في بلدهم في مارس عام 2011 حتى ٢٠١٩ يقدر بنحو 800 مليون دولار، من خلال 30 ألف مستثمر مسجل بالفعل لدى السلطات المصرية.

 

كما تفيد إحصائيات المفوضية السامية لشئون

اللاجئين إلى أن عدد السوريين المقيمين في مصر والمسجلين لديها يبلغ 130 ألفًا، بينما تتحدث التقارير الحكومية المصرية إلى أن عددهم يتراوح بين 250 ألفًا إلى 300 ألف سوري.

 

السوريون في مصر والإخوان

 

وبالإشارة إلى ضخامة استثمارات السوريين في مصر بالذات، فقد طال الأمر الكثير من الاتهامات بإن أموال الأخوان اتخذت سبيل آخر للتخفي داخل أموال السوريين، الأمر الذي دفع المحامي الشهير سمير صبري إلى تقديم بلاغ للنائب العام لمتابعة الأمر؛ لترفع الحكومة المصرية شعار لا استثمار للجاليات دون تحري.

 

استثمارات سورية بتركيا

 

تأتي تركيا  في المقام الثانى لاحتضان استثمارات الجالية السورية، وبحسب ما نقل عن الصحف التركية، فقد بلغ عدد الشركات السورية في تركيا 15 ألفاً و159 شركة، وذلك حتى شهر فبراير من العام الحالي، لافتة إلى أن الشركات السورية تصدّرت من حيث العدد قائمة الشركات الأجنبية المؤسسة في تركيا على مدار السنوات الأخيرة، تلاهم الألمان بأربع آلاف و600 شركة فقط، وجاء حملة الجنسية الأذرية "أذربيجان" في المركز الثالث بألفين و 114 شركة.

 

وشهد عام ٢٠٢٠ افتتاح  373 شركة، في حين كان قطاع تجارتي الجملة والتجزئة الأكثر جذباً للمستثمرين السوريين في تركيا، حيث بلغت نسبة الشركات العاملة في هذين المجالين 49% من مجموع أعدادها العامة.

 

أما مجال العقارات فقد جاء في المركز الثاني بنسبة 12%، يليه البناء بـ 8%، من ثم مجال التصنيع بـ6%.