رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

هقتلك يانور بطريقة سلمى ونيرة.. ميلاد سفاح جديد من رحم السوشيال ميديا

قصة جريمة

الاثنين, 15 أغسطس 2022 19:45
هقتلك يانور بطريقة سلمى ونيرة.. ميلاد سفاح جديد من رحم السوشيال ميديارسالة تحذيرية لـ "نور"
كتبت - آية عادل:

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي رسالة تحذيرية خلال الساعات الأخيرة، من شابٍ مجهول، زعم خلالها  أنه بصدد قتل فتاة تُدعى "نور" على طريقة نيرة أشرف طالبة المنصورة، وسلمى بهجت طالبة الشرقية، على حد وصف رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

 

والوفد إذ ترصد المنشورات المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فهي لاتبرر مثل هذه السلوكيات التي أصبحت بضاعة رائجة لـ(مستثمري) السوشيال ميديا، ومستخدميها في أغراضٍ مشبوهة، تثير الفزع والرعب بين فئات المجتمع، وخاصة الفتيات، مستغلًا الأحداث الأخيرة التي شهدها المجتمع المصري، والتي سبقتها رسائل تحذيرية للضحايا.

اقرأ أيضًا..

سلمى بهجت ونيرة أشرف من ضحايا بلوجر الدم| فيديو مرعب على تيك توك

 

متخرجيش من بيتك النهارده أو الأسبوع ده

تضمنت الرسالة المزعومة عبارات غريبة(تحذير عاجل .. لو اسمك "نور" وعندك حبيب سابق أو صديق رفضتي من قريب إنك تخشي معاه في علاقة وهددك، أو اتصرف بطريقة مقلقة جداً معاكي، تواصلي معايا حالاً على الانستجرام، ومتخرجيش من بيتك انهارده أو الأسبوع ده لحد ما نفهم أيه اللي بيحصل)".

 

سلمى بهجت

 

وأضاف المتابعون للرسالة التي نُشرت لأول مرة عبر موقع إنستجرام: "في شخص هويته مجهولة نشر على موقع أنه هيقتل بنت اسمها "نور" انهارده بنفس الطريقة اللي اتقتلت بيها سلمى ونيرة.. الموقع ده يستحيل تعقب هوية الناشر عن طريق الشرطة .. محددش اسم نور الكامل وكل اللي قاله عن المكان أنه "قدام مصر كلها".

 

 

وتضمنت الرسالة المتداولة كلمات لاتخلو من التهديد مثل "لو اسمك "نور" ومتأكدة بنسبة 90% أنك عارفة الشخص ده والتهديد ده ليكي .. كلمي البوليس حالاً وأنا هبعتلك الدليل، ومضى صاحب الرسالة يقول:"انشروا التحذير ده وكله يخلي باله من الرسائل عنده في حالة إن هي أو حد من صحابها رد عليكم بدالي .. احنا مش هنقف ساكتين ونستهزأ بتهديدات واضحة عشان يحصل زي اللي حصل مع نيرة وسلمى تاني .. كفاية .. انشروا حالاً".

 

 

بلوجر الدم يُحرض على قتل الفتيات

وفي قصةٍ أخرى قبل أيامٍ معدودة تداول رواد السوشيال ميديا مقطع فيديو صادم لبلوجر يُدعى "محمد إبراهيم" عبر تطبيق الفيديوهات القصيرة "تيك توك"،  حرّض فيه الشباب على قتل الفتيات وتعنيفهن في حال انفصالهن عاطفيًا، الأمر الذي أثار رعب وصدمة الكثير من الأسر مطالبين بسرعة القبض على أصحاب مثل هذه الرسالة المزعومة والتي يرجّح الكثيرون أنها مفبركة، وتهدف لضرب استقرار المجتمع، بنشر الفزع والخوف بين الفتيات.

 

 

وكان البلوجر محمد إبراهيم قد قال في معرض رده على سؤالٍ لأحد متابعيه "أنا بحبها ومش عارف أعمل ايه"، ليعلق بالفيديو قائلًا: "لو بتحبها اتجوزها، أهلها رفضوك خدها واهرب، الموضوع صعب عليك اقتلها واقتل نفسك"،

الأمر الذي اعتبره البعض بمثابة تحريض صريح على القتل مع سبق الإصرار والترصد.

 

 

وطالب رواد السوشيال ميديا بضرورة التحري عن هوية هذا البلوجر والقبض عليه بأقصى سرعة؛ ليكون عبرة لغيره من الشباب، منوهين أن الفيديو يعود إلى العام الماضي وسرعة انتشاره وتداوله قد تتسبب في ظهور مجرمين آخرين مثل محمد عادل قاتل نيرة أشرف، وإسلام محمد قاتل طالبة الزقازيق سلمى بهجت.

 

 

تفاصيل مقتل سلمى بهجت على يد زميلها في جامعة الشرقية

جدير بالذكر أن جريمة قتل الطالبة سلمى بهجت كانت هزت الرأي العام في الآونة الأخيرة، إذ اعترف المتهم خلال تحقيقات أولية عقب إلقاء القبض عليه بالقتل بدافع الانتقام منها، لسابق ارتباطهما بعلاقة عاطفية قام خلالها بمساعدتها، إلا أنها قامت حديثًا بإنهاء تلك العلاقة من دون رغبته، مما أثار حفيظته فاختمرت في ذهنه فكرة قتلها على غرار واقعة مقتل نيرة أشرف طالبة جامعة المنصورة.

 

 

كما أشار القاتل إسلام محمد إلى أنه سدد 15 طعنة لها من الأمام بخلاف طعنتين من الخلف، وتركها مضرجة بدمائها، ثم لاذ بالفرار قبل ضبطه من جانب قوات الأمن.

 

 

قتل نيرة أشرف من أجل الحب

وبدأ سلسال الدم وقتل الفتيات تحديداً يوم 20 يونيو،  بانتشار مقطع فيديو يوثق لحظة ذبح شاب لزميلته بدم بارد في عز النهار وأمام جميع المارة، ليتبين فيما بعد أن الشاب يُدعى محمد عادل على،وأقدم على قتل زميلته نيرة أشرف بسبب رفضها الزواج منه، فقام بطعنها أكثر من 19 طعنه، وذبحها أمام جامعة المنصورة وسقطت الفتاة بين دمائها.

 

 

وأضاف شهود عيان أن الاتنين نزلا معًا من وسيلة المواصلات وحدثت بينهما مشادة كلامية على آثرها قام الشاب بطعنها أمام الجامعة وهرب.

 

لمزيد من أخبار المنوعات على بوابة الوفد اضغط هنـــــــــــــــــــــــا