رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

(فيديو) صفاء أبو السعود تكشف سرالوصفة السحرية وراء رشاقتها واحتفاظها بجمالها بعمر الـ 70

منوعات

السبت, 31 يوليو 2021 00:31
(فيديو) صفاء أبو السعود تكشف سرالوصفة السحرية وراء رشاقتها واحتفاظها بجمالها بعمر الـ 70الفنانة صفاء ابو السعود

كتبت - آية عادل

كشفت الفنانة صفاء أبو السعود عن سر رشاقتها حتى الآن بالرغم  تقدمها في العمر، وذلك خلال لقائها التليفزيوني مع الاعلامية بوسي شلبي ببرنامج "ليالي TEN" المذاع عبر قناة ten  الفضائية.

 

اقرأ أيضاً..

من المنصورة إلى الخليج| صفاء أبو السعود مشوار فني عالق في الآذهان

 

صفاء أبو السعود تكشف سر رشاقتها مع تقدمها في العمر

وصرحت "صفاء" إن سبب رشاقتها هو حرصها دائماً على ممارسة التمرينات الرياضية يومياً بانتظام، لافتة إلى أن هذا يعد جزءًا من عمل الفنانين الاستعراضيين ويعد جزءًا من شخصيتها وتركيبتها.

 

 

وصفة صفاء أبو السعود للحفاظ على شبابك في سن الـ 70

وفي سياق متصل، أكدت "صفاء" أن العضلة لها ذاكرة بمجرد العودة للتمرينات حتى إذا كان بعد فترة من التوقف تعود من جديد بشكل سريع، كما قالت: "إلى حد كبير أحاول المواظبة على التمارين بشكل يومي، لكن في بعض الأحيان تحدث بعض المعوقات التي تمنعني".

 

 

وتابعت: "لكنني أحاول بقدر الإمكان أتمرن خاصة إن اللي بيتمرن كتير يوميًا وظبط حياته على الحركة بيكون صعب عليه أوي أنه يقعد، ولازم يتحرك".

 

 

جدير بالذكر أن آخر ظهور فني للفنانة الاستعراضية صفاء أبو السعود كان حينما

قدمت مؤخرا استعراض وأغنية "فجر الضمير" ضمن احتفالية مهرجان إبداع التاسع، التابع لوزارة الشباب والرياضة، وهي من ألحان الموسيقار شريف حمدان، وكلمات الشاعر جمال بخيت، وإخراج دكتور عادل عبده.

 

 

من هي صفاء أبو السعود

صفاء أبو السعود ممثلة وإعلامية مصرية من مواليد 9 أكتوبر 1950، بدأت حياتها بالالتحاق بمعهد الكونسرفتوار وحصلت على الدبلوم من المعهد عام 1967 وبعد ذلك حصلت عام 1972 على دبلوم المعهد العالي للسينما قسم الإخراج.

 

 

 شاركت "صفاء" في العديد من الأعمال السينمائية منذ ستينات وبداية سبعينيات القرن العشرين، كما أن لديها العديد من المسرحيات والأوبريتات الخاصة بالأطفال، كما طرحت في ثمانينات القرن العشرين أغنية عن العيد بعنوان "أهلاً بالعيد" والتي أصبحت الآن إحدى أشهر أغاني الأعياد في الوطن العربي.