رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

إثيوبيا ترفض طلبًا أمريكيًا لسحب قواتها من إقليم تيغراي

ميديا

الاثنين, 01 مارس 2021 14:42
إثيوبيا ترفض طلبًا أمريكيًا لسحب قواتها من إقليم تيغرايالصراع في إقليم تيغراي

كتب- مصطفى نجيب

 أعلنت وزارة الخارجية الإثيوبية، اليوم الإثنين، رفضها طلبًا أمريكيًا لسحب قواتها من إقليم تيغراي، وفقًا لما ذكرته فضائية "العربية" في نبأ عاجل.

إقليم تيغراي الإثيوبي ينظم انتخابات في تحدٍ للحكومة الاتحادية

فيديو.. الحكومة الإثيوبية تسيطر على مقر التليفزيون الرسمي لإقليم تيغراي

 وشهد إقليم تيغراي، نزاعًا كبيرًا بين سكانه والسلطات الإثيوبية، والإقليم هو إحدى المناطق الإدارية العشر التي تتألف منها إثيوبيا المقسمة وفق نظام "فيدرالية إثنية"ومعظم سكانها من أقلية التيغراي التي تضم حوالي ستة ملايين نسمة، ما يساوي أقل من

6% من مجموع الإثيوبيين البالغ عددهم 110 ملايين نسمة.

 كما يتميز الإقليم بتضاريس وعرة من الجبال العالية والسهول الخفيضة، ويقع عند أقصى شمال إثيوبيا، على مسافة أكثر من 600 كلم من العاصمة الفيدرالية أديس أبابا.

 وكانت وكالة "أسوشيتد برس" نشرت تقريرًا مطولًا حول تفاصيل تلك الكارثة الكبرى، التي تنتظر إثيوبيا، لو استمر الصراع الدائر منذ شهر تقريبًا في تيغراي.

 وأوضحت أن تلك الكارثة متمثلة في

كارثة إنسانية وصحية غير مسبوقة في تلك المنطقة، التي تعاني بشدة في مكافحة أحد أسوأ حالات تفشي فيروس كورونا المستجد في أفريقيا، وقد تصل إلى الخدمات الإنسانية المحلية إلى نقطة الانهيار، وفقًا لوكالة سبوتنيك.

 ولفتت الوكالة الأمريكية إلى أنه عبر عشرات الآلاف من الفارين من الصراع بين قوات تيغراي والقوات الفيدرالية الإثيوبية إلى السودان المجاور، حيث ترتفع أعداد المصابين بفيروس كورونا وغيرها من الفيروسات والأمراض الأخرى على مستوى البلاد بسرعة.

 ويعيش الآن أكثر من 45000 لاجئ من صراع تيغراي في أجزاء نائية من السودان، حيث لجأوا إلى مخيمات مزدحمة لا تتوفر فيها اختبارات أو قدرات علاجية لفيروس كورونا.

أهم الاخبار