رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الرئيس الفلسطيني يهدد باللجوء إلى محكمة العدل الدولية

عربى وعالمى

الأربعاء, 29 يناير 2020 00:15
الرئيس الفلسطيني يهدد باللجوء إلى محكمة العدل الدوليةالرئيس الفلسطينى محمود عباس
وكالات

قال الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن، إن الديمقراطيين في أمريكا متعاطفون مع الحقوق الفلسطينية، مهددا باللجوء إلى محكمة العدل الدولية، واصفا خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام للشرق الأوسط بأنها مؤامرة لن تنجح، ولن نقبل بدولة فلسطينية بدون القدس.

وأضاف خلال كلمته، أن أمريكا صنعت وعد بلفور وخطة اليوم بداية لتطبيقه، مضيفا أن العالم والمجتمع الدولى بدا بفهم جوهر المعاناة الفلسطينية، مؤكدا أننا متمسكون بالشرعية الدولية ولدينا 125 قرارا من الجمعية العامة، و لا يوجد فلسطيني يقبل بدولة فلسطينية بدون القدس عاصمة لها، و ملتزمون بمحاربة الإرهاب.

وتابع الرئيس الفلسطينى، أنه يرفض الرعاية الأمريكية الأحادية للمفاوضات مع إسرائيل، ونقبل بمفاوضات مع إسرائيل برعاية الرباعية الدولية، وسنواجه الخطة بتحرك شعبى سلمى، ومتمسكون بانتخابات عامة في الضفة الغربية

وغزة والقدس، ونؤمن بتداول السلطة عبر ديمقراطية تعددية.

 

وأوضح أنه علينا بذل كل جهد ممكن لإنهاء الاحتلال، وكل الفصائل الفلسطينية بدون استثناء حضرت اجتماع اليوم، وسنغير الدور الوظيفى للسلطة الفلسطينية لمواكبة التطورات، وسنبدأ حوارا فلسطينيا للوقوف صفا واحدا.

وكان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب أوضح  خلال مؤتمر صحفى عقد قبل قليل، ملامح خطته للسلام التى رفض المشاركة فيها الجانب الفلسطينى دون التطرق لأى تفاصيل.

وقال الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، خلال المؤتمر الصحفى، إن رئيس الوزراء الإسرائيلى "نتنياهو" اتخذ خطوة عملاقة نحو السلام بالأمس، مؤكدا أنه أخبرنه باستعداده لدعم هذه الرؤية، وجعلها أساسا لمفاوضات المباشرة بين الطرفين، والجينرال بينيانس دعم هذه

الرؤية من أجل أن تحدث هذه الإنفراجة الكبرى فى النزاع الفلسطينى الإسرائيلى، كذلك وعلى غرار هذا، لدينا وضع يجب أن نتعامل وهو هدر الذى يحدث فى ذلك الوقت والشعب الإسرائيلى يريد السلام بأى طريقة.

وأضاف ترامب: هذه أول مرة إسرائيل تنشر خريطة تتحدث عن الأراضى التى ستقدمها مقابل تحقيق السلام، هذه خطوة غير مسبوقة وتطور كبير، وشكرا لرئيس الوزراء الإسرائيلى على هذه الخطوة الشجاعة، ولدينا الكثير من الأقوياء شكرا على هذه الجهود حتى يكون هذا الاعتراف قابل للتحقيق، نقوم على عمل وجود دولة فلسطينية، تحت هذه الرؤية ستظل القدس العاصمة غير المقسمة لإسرائيل.

وأضاف الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، أن العلاقات الأمريكية الإسرائيلية لم تكن فى أى يوم من الأيام أقوى مما هى عليه اليوم، متابعاً أنه حان الوقت من أجل طى الصفحة الدموية، وواشنطن مستعدة للتعامل مع جميع الأطراف.

وتابع دونالد ترامب خلال مؤتمر صحفى، مع رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نيتنياهو، نحن ملتزمون أمام الإنسانية لتحقيق هذه الخطة

أهم الاخبار