رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طارق تهامي: يجب تحويل "ماسبيرو" إلى منصة للدفاع عن الوطن

حزب الوفد

الأربعاء, 18 سبتمبر 2019 20:36
طارق تهامي: يجب تحويل ماسبيرو إلى منصة للدفاع عن الوطنطارق تهامي - سكرتير عام مساعد حزب الوفد
كتب - نرمين عشرة ومحمد عيد وتصوير - محمود سالم

قال طارق تهامي، سكرتير عام مساعد حزب الوفد، إن الصحفيين كانوا يعانون من أزمة أن الدولة قبل 2011 كان لديها الرغبة في ضم الإعلاميين إلى نقابة الصحفيين، وكانت هناك مشكلة لأن عدد الصحفيين محدود وعدد الإعلاميين كبير ما كان سيحدث أزمة الصوت الأعلى في الموارد والامتيازات التي يحصل عليها الصحفيين، مشيرا إلى أنه بإنشاء نقابة الإعلاميين ارتاح الصحفيين.

 

جاء ذلك خلال ندوة للدكتور طارق سعدة، نقيب الإعلاميين، في مقر حزب

الوفد الرئيسي، اليوم الأربعاء، بحضور الكاتب الصحفي عبد العزيز النحاس، نائب رئيس حزب الوفد، والكاتب الصحفي طارق تهامي، سكرتير عام مساعد حزب الوفد.

 

وتساءل "تهامي" عن كيف يكون هناك تنسيق بين الصحفيين ونقابة الصحفيين والإعلاميين ونقابة الإعلاميين بعد أن أصبح هناك تداخل في آليات العمل، فلم يعد الصحفي يعمل عملًا مكتوبًا فقط ولم يعد دور الإعلامي

مجرد الظهور في شاشة مرئية وأصبح هناك تداخل في أدوات العمل.

 

وأشار "تهامي" إلى أن المشهد الإعلامي في مجمله يعاني إلى حد ما من الركود لأسباب متعلقة بأن البلد تواجد الإرهاب لذا لم يعد متاحًا ما كان يحدث من قبل، متسائلا: "كيف نحصل على أدوات بديلة لتطوير الإعلام خاصة الإعلام المرئي؟".

 

وأوضح "تهامي" أنه يجب تحويل ماسبيرو إلى منصة للدفاع عن الدولة والوطن، وإعادة المشاهد لقنوات ماسبيرو، متسائلا: "هل يكون للنقابة دور في تطوير ماسبيرو في حين أن معظم الإعلاميين ومعظم من أنشأوا قنوات أو مدن إعلامية خرجوا من ماسبيرو؟".