رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الوفد يتبنى مشروع تحويل "مسار العائلة المقدسة" لمزار سياحي

حزب الوفد

السبت, 14 سبتمبر 2019 21:39
الوفد يتبنى مشروع تحويل مسار العائلة المقدسة لمزار سياحياجتماع الوفد
كتب- نرمين عشرة ومحمود عبد المنعم ومحمد عيد:

 

أعلن المستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد، تبني حزب الوفد لمشروع تحويل مسار العائلة المقدسة إلى مزار سياحي وستكون جميع مؤسسات الحزب سندا ونصيرا له؛ لأنه واجب وطني، مشيرا إلى أنه يحقق عائدًا سنويًا يصل إلى 2 مليار دولار.

جاء ذلك خلال ندوة مسار العائلة المقدسة التي نظمتها اللجنة النوعية للسياحة بالحزب، برئاسة أمل رمزي، اليوم السبت في المقر الرئيسي لحزب الوفد، بحضور قيادات الوفد، والأنبا مارتيروس أسقف شرق السكة الحديد ومهمشة، وعمرو صدقي رئيس لجنة السياحة في مجلس النواب، وماجد الراهب رئيس جمعية التراث المصري، والمهندس محمد عبد اللطيف، أستاذ الآثار بجامعة المنصورة.

وأوضح "أبو شقة" أن الوفد سيشكل لجنة

فنية، برئاسة النائب عمرو صدقي، وتضم الكنيسة ورجال الأعمال والفنيين لإعداد مشروع كامل يُعرض على الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، للكشف عن تلك الجوهرة الثمينة والاستفادة منها.
وأكد "أبو شقة" أهمية تسليط الضوء على مشروع "مسار العائلة المقدسة" لأننا في هذه المرحلة التاريخية من تاريخ مصر ونحن نؤسس لدولة ديمقراطية عصرية حديثة، لابد أن نكون أمام اهتمام ووعي كامل على أساس علمي.

ودعا "أبو شقة" إلى ضرورة إعداد بحث علمي يجمع المتخصصين والفنيين في مجال السياحة بالنسبة للكنيسة ورجال الأعمال كممولين لنكون أمام مشروع

كامل حتى نصل لقرار راكن إلى أساس علمي ممنهج بتحديد هدف لأمر في غاية الأهمية تنفرد به مصر بالنسبة لمسار العائلة المقدسة، الذي لا يهم مصر وحدها ولكن يهم العالم بأسره.

ولفت "أبو شقة" إلى أنه في فن إصدار القرار يجب أن يكون هناك هدف، مشيرا إلى أن الهدف هو الوصول إلى أن نكون أمام قبلة سياحية لمسار العائلة المقدسة في مصر وهذه المسأ لة تحتاج لمتخصصين وفنيين، وفكرة تتبلور في قرار بتنفيذ سليم لهدف يمثل أمنية، قائلا: " المشروع يحقق مليارات وإذا لم نحققه سنكون أمام خيانة وطنية".

وأشار "أبو شقة" إلى تبني جريدة الوفد لهذا المشروع الوطني في الوقت الذي يتبنى فيه الرئيس عبد الفتاح السيسي المشروع الوطني لبناء دولة عصرية حديثة، من خلال تنفيذ مشروعات من خلال الحوار والمناقشات القيمة التي تركز إلى أسس علمية ودراسات متخصصة.