رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

350 جنيهًا لكل طالب يمحو أمية شخص في سوهاج

المحـافظـات

الخميس, 14 نوفمبر 2019 12:19
350 جنيهًا لكل طالب يمحو أمية شخص في سوهاجالدكتور أحمد عزيز رئيس جامعة سوهاج
سوهاج - خالد علي:

قال الدكتور أحمد عزيز رئيس جامعة سوهاج إن هناك عدة آليات يتم تطبيقها داخل الجامعة للحد من الأمية ومنها تخصيص مكافآت مادية وأدبية لكل من يشارك في محو أمية دارسين، حيث يحصل الطالب علي مبلغ 350 جنيها، منهم (250 جنيها من الهيئة العامة لتعليم الكبار و100 جنيها مساهمة من الجامعة) عن كل دارس يتم محو أميته.

وأشار إلى أنه سيتم إعفاء الطلاب المشاركين جزء من الرسوم الدراسية، ومصاريف المدن الجامعية وبعض المزايا العينية الأخرى, إلى جانب أنه تم تفعيل قرار مجلس الجامعة بأن يكون محو أمية 8 أفراد، كأحد شروط التخرج في كليات الجامعة النظرية.

جاء ذلك على هامش الندوة التي نظمتها كلية التربية بجامعة سوهاج تحت عنوان "دور طلاب كلية التربية في مواجهة قضية محو الأمية وتعليم الكبار"، بالتعاون مع مركز محو الأمية والهيئة العامة لتعليم الكبار فرع سوهاج.

حضر الندوة الدكتور مصطفي عبد الخالق نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتور خالد عمران عميد الكلية، الدكتور عماد صموئيل وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، محمد الدالي مدير عام الهيئة العامة

لتعليم الكبار فرع سوهاج وعدد من أعضاء هيئة التدريس والطلاب.

وقال الدكتور أحمد عزيز رئيس الجامعة، أن هناك مسئولية كبرى تقع على عاتق الجامعات تجاه هذه القضية الشائكة، مشددًا على ضرورة تكاتف جهود جميع المؤسسات و القطاعات الموجودة بالدولة من أجل محاربتها، وخاصة أن الأمية من أهم القضايا التي تعوق برامج الدولة للتنمية والإصلاح. 
وأشار إلى أن كلية التربية من الكليات المتميزة بالجامعة والتي لها دور مجتمعي واضح في مجال محو الأمية، بما لديها من أعضاء هيئة تدريس وطلاب متميزين، يساهمون بشكل قوي في مبادرات كثيرة للقضاء على هذه الظاهرة.

ومن جانبه ذكر الدكتور مصطفي عبد الخالق، أن هناك دور مجتمعي هام يؤديه طلاب كلية التربية وخاصة في مجال تعليم الكبار ومحو الأمية، باعتبارهم معلمي المستقبل، وبما لديهم من خبرة في مجال التعليم والتدريس، لافتاً إلى أنه من الضروري تعريف الطلاب بالإحصاءات المرتفعة لعدد الأميين في محافظة سوهاج والذي بلغ600 ألف

فرد أمي تقريباً، الأمر الذي يستدعي مشاركة جميع الطلاب بالكليات الأخرى في مواجهة الأمية، وخاصة أن هناك أيضا مردود معنوي وانساني لهذه القضية والتي تعتبر بمثابة زكاة للعلم، بالإضافة إلى تنظيم حملات للتوعية تدعو إلى محاربة الأمية و تؤكد على أهمية العلم، وذلك بما يتماشي مع سياسة الدولة وسعيها نحو التطوير في كافة المجالات.
 وتحدث الدكتور خالد عمران عميد الكلية عن الدور التوعوي الهام للندوة، والذى يهدف إلى تثقيف الطلاب وأعضاء هيئة التدريس بشأن قضية محو الأمية وتعليم الكبار وحثهم على ضرورة المشاركة للقضاء عليها، مضيفاً أن الندوة تناولت عدة محاور منها التعريف بالشخص الأمي، مصادر الحصول علي بيانات عن الأفراد الأميين الذين يمكن محو أميتهم، الأماكن التي يمكن استخدامها أثناء الدراسة والإمكانيات المتاحة للطلاب من كتب وأدوات ومناهج للمشاركة في محو أميتهم، وفى نهاية الندوة تم مناقشة عدد كبير من الأسئلة التي طرحها الطلاب عن كيفية مشاركتهم في جهود محو الأمية وتعليم الكبار.
وأشاد محمد الدالي بالتعاون المستمر والمثمر مع الجامعة للقضاء علي هذه الظاهرة بالمحافظة وعن دور مركز محو الأمية وتعليم الكبار بسوهاج، إلى جانب تعريف الطلاب ببنود البروتوكول الموقع بين الجامعة والهيئة العامة، والذي يأتي فى إطار الاتفاق المبرم بين وزارة التعليم العالي والهيئة العامة لتعليم الكبار والذي يهدف إلى تكاتف الجهود داخل الجامعات المصرية وتعاونها من أجل القضاء على الأمية فى مصر.
 

البريد المصري

اعلان الوفد

أهم الاخبار