رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مترو الأنفاق.. فكرة تجاهلها الملك فؤاد الأول ونفذها السادات

أخبار وتقارير

الخميس, 17 أكتوبر 2019 14:09
مترو الأنفاق.. فكرة تجاهلها الملك فؤاد الأول ونفذها الساداتمترو الأنفاق- أرشيفية
:كتب- حسام أبو المكارم

مترو الأنفاق أحد أهم وسائل المواصلات فى القاهرة، وأول خط مترو يتم تسييره فى مصر والمنطقة العربية والقارة الغفريقية، يعتمد عليه ما يقارب 3.6 مليون راكب يوميًا.

 

تبدأ أولى رحلاتة فى الساعة 5:15 صباحًا، والرحلة الأخيرة في الساعة 12:30 بعد منتصف الليل، تختلف تلك المواقيت بين الصيف والشتاء في حدود 15 دقيقة أكثر أو أقل.

 

وبموجب قانون 33 لعام 2018 نقلت ملكية المترو وأصوله للشركة المصرية لإدارة وتشغيل المترو من الهيئة القومية لسكك حديد مصر.

 

ترجع فكرة إنشاء مترو الأنفاق فى القاهرة إلي الملك فؤاد الأول، عندما أرسل إليه عامل مصلحة السكة الحديد، المهندس سيد عبد الواحد أول اقتراح لعمل المترو، ولكن اقتراحه تم تجاهله من قبل الملك ليغلق ذلك الملف، ويفتح مرة أخرى بعد نجاح ثورة يوليو، وتولى الرئيس الراحل

جمال عبد الناصر، الذي طلب خبراء من فرنسا لإنشاء المترو.

 

وضع الخبراء الفرنسيون تصورًا خاصًا بإنشاء شبكة من مترو الأنفاق تتكون من خطين: الأول بين باب اللوق وترعة الإسماعيلية، بطول 12 كم، والثاني من بولاق أبو العلا، إلى القلعة بطول 5 كم، حيث كانت تلك المناطق تمثل آنذاك مواضع الزحام المتوقعة في المستقبل.

 

افتتح الخط الأول من مترو الأنفاق، بعد أن تم الانتهاء من ربط أحد خطوط السكك الحديدية السطحية الموجودة بالفعل، والممتد من ميدان باب اللوق (عابدين) وحتي حلوان، وبين خط حديدي آخر ممتد من ميدان رمسيس وحتي المرج ، عن طريق حفر نفق يربط بينهما لتفادي التخطيط العام للشوارع

بمنطقة وسط القاهرة.

 

يضم النفق الأول  5 محطات الشهداء - (ميدان رمسيس) وأحمد عرابي وجمال عبد الناصر (محطة الإسعاف) وأنور السادات (التحرير) وسعد زغلول حتى حلوان، وتمثل محطة الشهداء وأنور السادات نقطة الارتباط بين الخط الأول والخط الثاني وهما محطتان رئيسيتان.

 

الظروف الاقتصادية بعد حرب 1967 لم تكن مناسبة لو مشروع مترو الأنفاق موضع الجد، وبالرغم من ذلك تم التعاقد مع بيت الخبرة الفرنسي الحكومي (سوفريتو) في 20 سبتمبر 1970، وتم التصديق على إنشاء هيئة مترو الأنفاق في عهد الرئيس الراحل أنور السادات في عام 1973 وتم تشغيله بعد تولي الرئيس محمد حسني مبارك بالقانون رقم 113 لسنة 1983.

 

الجدير بالذكر، أن ثلاثة محطات بمترو الأنفاق، تعرضت إلى التوقف، بسبب قيام إحدى شركات الإعلانات بإزالة لوحة خارج سور المترو بين محطتى غمرة والدمرداش بالخط الأول، وحدث كسر بالونش القائم بأعمال الإزالة، وسقطت "رافعة الونش" على الشبكة الهوائية، مما أدى إلى قطعها، ما أدى إلى توقف حركة القطارات بمحطة " غمرة-الدمرداش- منشية الصدر".

 

أهم الاخبار