رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وسط استمرار نظر الطعون

هدوء حذر أمام اللجنة الرئاسية

الرئاسة

الخميس, 21 يونيو 2012 11:26
هدوء حذر أمام اللجنة الرئاسية صورة أرشيفية
كتب- محسن سليم :

 تسود حالة من الهدوء الحذر بمحيط اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية بمصر الجديدة في الوقت الذى مازالت تتمركز فيه قوات الشرطة العسكرية والأمن المركزي بجميع مداخل اللجنة الأربعة.

كما يستمر فرض الاسلاك الشائكة ومدرعات الجيش واتوبيسات نقل الجنود الخاصة بالقوات المسلحة وسيارات الأمن المركزي التي تحيط بمقر اللجنة.
ولليوم الثاني علي التوالي تواصل اللجنة الرئاسية  نظر الطعون المقدمة من المرشحين الرئاسيين الدكتور

محمد مرسى والفريق أحمد شفيق ضد بعض التجاوزات التي شهدتها بعض اللجان الفرعية خلال جولة الإعادة .
وقالت اللجنة في آخر بيان لها إنه يجري فحص الطعون والاطلاع علي بعض المحاضر والكشوف المتعلقة بالعملية الانتخابية و إن الطعون تركزت على ما أبداه الطاعنان فى ما شاب العملية الانتخابية من
وجهة نظرهما، وأهمها وجود عدد ليس بالقليل من بطاقات الاقتراع بالصناديق تزيد أو تقل عن عدد الناخبين الحاضرين باللجان، بحسب الثابت بالتوقيعات على كشوف الناخبين، إضافة الي ما تردد  عن تصويت بعض المتوفين، وتكرار التصويت من بعض الناخبين، وتوجيه بعض موظفى اللجان للناخبين لصالح مرشح بعينه والتأشير منهم فى بطاقات الاقتراع لمرشح، وهو ما ثبت بمحاضر وبلاغات متعددة..
فضلاً عما أبداه الحاضر عن المرشح المستقل د.أحمد شفيق من وجود شكوك كثيرة تؤثر على العملية الانتخابية فى 14 محافظة.