رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

منسق حملة شفيق يطالب بإعادة الانتخابات

الرئاسة

الثلاثاء, 19 يونيو 2012 09:00
منسق حملة شفيق يطالب بإعادة الانتخاباتأحمد شفيق
القليوبية – محمد عبد الحميد:

طالب عماد سليم منسق حملة شفيق بالقليوبية بإعادة الانتخابات لجولة الإعادة بين الدكتور مرسى وشفيق متهما أنصار مرسى بالتزوير فى الانتخابات .

وقال سليم إن الاخوان يسعون لإحداث فوضى فى الشارع السياسى مشيرا الى اكتشاف اكثر من مليون بطاقة تصويت مسودة لصالح الدكتورمحمد مرسى وصدرت من المطابع الاميرية بما يعنى قولا واحدا  وهو بطلان انتخابات الإعادة كلية ويتطلب إعادة الانتخابات بعد إصدار بطاقات جديدة وبضمانات جديدة تحافظ على سلامتها من العبث ،حيث أنه من الثابت أن هناك تحقيقات للنيابة العامة أثبتت حدوث تزوير بالفعل والقبض على من وراءه والمنتمى لجماعة الإخوان .
وقال إن هذا التزوير فى ذاته يبطل النتيجة كلية ويتحتم إعادتها أيا كانت الكمية التى ضبطت لأنه لا يمكن الوصول الى باقى الاماكن وخاصة

فى سوهاج حيث اتهم سليم نائبا إخوانيا بسوهاج  بتزوير الانتخابات تحت سيطرة السلاح، حسب تعبيره.
وحول إعلان فوز مرسى قال سليم إن الإعلان ضربه استباقية ومحاولة لمصادرة النتيجة الحقيقية والإيعاز للناس بالمكسب دون الحقيقة وتشويه إعلان النتيجة من واقع الأصوات التى تثبت تقدم أحمد شفيق .
وقال إن هذه محاولة فجة للتأثير على النتيجة ولجنة الانتخابات وخاصة أن توقيت الإعلان جاء قبل انتهاء الفرز، ويعد سابقة خطيرة لم تشهدها أى دولة فى العالم أن يعلن مرشح نجاحه دون الرجوع للجنة المشرفة على الانتخابات  بما يؤكد مدى العبثية التى يلجأ إليها الإخوان لإحداث فوضى فى الشارع السياسى..
فيما أكد الدكتور محمد عبد المعطى الجزار مسئول المكتب الإدارى لجماعة الإخوان  المسلمين بمحافظة القليوبية  بأن السر الإلهى قد أودع الصناديق ولم  يرنا الله منه إلا كل خير.
وأكدت النائبة السابقة الدكتورة هدى غنية عضو لجنة التشريعية بمجلس الشعب وعضو الهيئة  البرلمانية لحزب الحرية والعدالة أن هذا اليوم هو يوم حاسم في تاريخ مصر  كلها، وهو كذلك حاسم في ثورة 25 يناير والتي ضحى فيها الشعب كله من شباب  ونساء من أجل حرية وكرامة شعب مصر. وحدث تاريخي لتنطلق مصرنا الحبيبة نحو النهضة ولنحيا كراما أعزاء مرفوعي الرؤوس وسط الأمم ونردد بصدق "ارفع راسك فوق أنت مصري"؛ وذلك حتى لا يعود النظام الظالم المستبد مرة أخرى بمنتهى الفجاجة ليحكمنا من جديد.
وأضافت: سيكون هذا النصر لمصر كلها لتنتقل من آفاق الاستبداد والذل إلى الحرية والكرامة والمجد والرفعة؛ ومن ثم ستعود الطيور المهاجرة من خيرة أبناء مصر الأجلاء إلى مصر ليثبتوا تفوق المواطن المصري وإبداعه عندما تتوفر له الإمكانات في أحضان هذا الوطن.