رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أسقطت 4 قتلى

سيجارة بانجو سبب عزوف الناخبين بالخليفة

الرئاسة

الأحد, 17 يونيو 2012 16:00
سيجارة بانجو سبب عزوف الناخبين بالخليفة
كتب- محمود فايد:

فسر المواطنون فى حى الخليفة التابع لمحافظة القاهرة سبب إحجامهم عن الإدلاء بأصواتهم فى ثانى أيام جولة الإعادة التى يتنافس فيها مرشح الإخوان, د.محمد مرسى, والفريق أحمد شفيق, المرشح المستقل بالاشتباكات الدامية التى شهدها الحى بسبب الاختلاف بين مسجلين خطر فى طريقة إعطاء أحدهم للآخر سيجارة البانجو التى كانوا يتعاطونها سويا.

يقول محمد إبراهيم, مندوب د.محمد مرسى داخل لجنة السيدة عائشة التابعة لحى الخليفة والقريبة من موقع الأحداث : "أهوه يا أستاذ سيجارة بانجو خليتنا مانشوفشى حد من الناخبين اليوم فى جولة الإعادة" مشيرا إلى أن بداية الأحداث جاءت من قيام مسجلين بالاشتباك سويا على هذا المخدر فكانت المصيبة على دماغ الجميع.
وأضاف إبراهيم لـ"بوابة الوفد" أن الاشتباكات استمرت إلى ما يقرب من 10 ساعات حتى صباح اليوم الأحد راح ضحيتها 4 أشخاص من جانب الطرفين، وأن قوات الأمن تعاملت معهم

بقوة، مشيرا إلى أن ليلة أمس كانت من أسوأ الليالى التى شهدتها المنطقة ما بين أعيرة نارية وغاز مسيل دموع وحالة من الفزع التى عايشها أهالى المنطقة.
فى السياق ذاته نشرت قوات الأمن المركزى قواتها فى محيط ميدان السيدة عائشة، حيث تواجدت أكثر من 7 سيارات أمن مركزى وبصحبتهم المدرعات التابعة لوزارة الداخلية وسط إستعدادكبير لمنع تجدد الإشتباكات مرة أخرى حتى تمر العملية الانتخابية بسلام بالإضافة إلى نشر القوات حول قسم الخليفة حتى لا يتم إقتحامه نظر لتدخل الأمن صباح اليوم وإلقاء القبض على أحد الأطراف المتسببين فى تلك هذه الإشتباكات.
وكشف أحد أفراد الأمن من داخل قسم الخليفة وأحد المشرفين علي مقر لجنة السيدة عائشة أن رجال القوات المسلحة والداخلية  قاموا
بإلقاء القبض على أد أطراف المتسببين فى هذه الإشتباكات وجارى ضبط الأخريين مشيرا إلى أن قوات الأمن تقوم الآن بتمشيط المنطقة من أجل التوصل للمتسببين لهذه الأحداث.
وأشار في تصريحات خاصة لبوابة الوفد - الي أن الاجهزة الأمنية أطلقت ما يقرب من 30 ألف طلقة نارية لفض هذه الاشتباكات بالإضافة الي الأعيرة النارية التي أطلقتها الشرطة العسكرية وقوات الجيش مشيرا إلى أن قوات الأمن تعكف على الإنتهاء من تأمين العملية الانتخابية وستقوم بتولى هذه القضية ومعاقبتهم على كل ما إقترفوه قائلا:"الجماعه دول كانوا عايزين يحرجوا قوات الأمن فى قسم الخليفه وقت الانتخابات والأمن صمم على أنه سيقوم بالرد عليهم وتمشيط المنطقة تماما".
وأضاف :أنهم أعلنوا حالة الاستنفار وسيواجهوا كل من يخالف القانون بالقوة, مؤكدا أن صناديق الاقتراع لن يستطيع أن يقترب منها أحد وأنها ستكون في حمايتهم حتي انتهاء عمليات الاقتراع.
يذكر أن منطقة السيدة عائشه بحى الخليفة كانت قد شهدتت فى وقت مبكر من صباح اليوم الأحد حالة من الاشتباكات بالأسلحة النارية والبيضاء بين مسلجين خطر من  أهالي الزرايب بمنطقة الخليفة وعرب اليسار. "البانجو"سبب عزوف الناخبين بالخليفه