العاملون بالمركزى للمحاسبات يؤيدون مرسى

الرئاسة

الاثنين, 04 يونيو 2012 21:45
العاملون بالمركزى للمحاسبات يؤيدون مرسى
متابعة- جهاد الأنصاري:

أعلن كل من رابطة رقابيون ضد الفساد، اتحاد للعاملين بالجهاز المركزي للمحاسبات، ونادي العاملين بالجهاز المركزي للمحاسبات، التأييد المطلق للدكتور محمد مرسي في انتخابات الإعادة بالنيابة عن العاملين بالجهاز لأنه مؤهل ليحارب الفساد في مؤسسات الدولة المختلفة نظرا لدوره في مكافحة الفساد ونشاطه البرلماني السابق.

وأضافت الرابطة في بيان رسمي نشر على موقعهم الرسمي أن مرسي شريك من شركاء الثورة، وذلك لما له من تاريخ وسيرة ذاتية مشرفة علمية شهدت بها الجامعات العالمية وكذلك لمواقفه الوطنية سواء كنائب بمجلس الشعب تابعنا أداءه أو كمواطن مصري شريف لم تتلوث يداه بدماء المصريين ولا بالعدوان علي أموالهم، وهذا

الدعم والتأييد ليس لكونه مرشحا عن حزب الحرية والعدالة فليس لنا انتماءات حزبية وذلك لاعتبارات حيادنا المهني.
وأوضحت الرابطة رفضها بكل قوة أية محاولة لإعادة إنتاج النظام البائد الفاسد, ذلك النظام الذي قمنا بالثورة من أجل القضاء عليه, وعلى ضمير ووجدان الشعب المصري العظيم أن يهب لمواجهة محاولات العودة للوراء وإجهاض حلم الثورة.
وترفض الحركة تماماً التعاون أو التفاوض مع ممثلي النظام السابق، بل الأكثر من ذلك نحثهم علي الانسحاب من الحياة السياسية وترك الساحة للشرفاء الأوفياء أصحاب الثورة والمخلصين لها،
ونتحمل في سبيل ذلك أي عواقب أو نتائج ولا نخشي في قولة الحق هذه لومة لائم. خاصة أننا أكثر الناس علماً بخفايا الأمور حول رموز النظام السابق.
وقالت الرابطة في بيانها:"تأييدنا للدكتور محمد مرسي هي مسئولية جسيمة نلقيها علي عاتقه وذلك لتحقيق مجمل أهداف ثورة الخامس والعشرين من يناير وخاصة القضاء علي الفساد، وبصفة خاصة ما ننادي به بضرورة استقلال الجهاز الأعلي للرقابة في مصر جهاز المحاسبات عن أي سلطات يراقب هو عليها من حيث استخدام المال العام، بل نطالبه بقوة بالعمل علي تحرير الجهاز المركزي للمحاسبات ومنحه كافة الضمانات والصلاحيات اللازمة حتي يستطيع الاضطلاع بدوره نحو رقابة وحماية المال العام، كما أن ترشيحنا له يعني بوجهه الاخر حقنا في رقابة أدائه وتقويمنا له في حال ما لزم الأمر.
شاهد البيان:

لماتابعة الخبر اضغط هنا