بالرغم من الاتفاق على مليونية الثورة غداً الثلاثاء

فشل الجولة الأولى لإنشاء مجلس رئاسى مدنى

الرئاسة

الاثنين, 04 يونيو 2012 17:28
فشل الجولة الأولى لإنشاء مجلس رئاسى مدنى
القاهرة - أ ش أ:

أخفق الاجتماع الذى عقد اليوم بين الدكتور محمد مرسى مرشح جماعة الاخوان المسلمين فى جولة الاعادة للانتخابات الرئاسية والمرشحين الخاسرين عبدالمنعم أبو الفتوح وحمدين صباحى، فى الاتفاق على تشكيل مجلس رئاسى مدنى في أولى جولات المناقشة، فيما اتفقوا على الدعوة للمشاركة فى مليونية غد الثلاثاء للمطالبة باستكمال تحقيق مطالب الثورة.

وكان الاجتماع قد خصص لمناقشة الموقف الحالي بكل تطوراته وما جري في الأيام الأخيرة من أحداث أهمها الأحكام القضائية الصادرة فى قضية قتل المتظاهرين، والتى وصفوها

بأنها أهدرت حق الشهداء والمصابين.
وذكر بيان صادر عن الحملة الانتخابية لأبو الفتوح- تلقت وكالة أنباء الشرق الأوسط نسخة منه اليوم- ان المجتمعين اتفقوا علي ضرورة مواصلة السعي لتحقيق واستكمال أهداف الثورة والحصول علي حق الشهداء والمصابين وانتقال السلطة إلي سلطة مدنية بعد فترة انتقالية وصفوها بالمرتبكة،" ارتكبت فيها أخطاء كبيرة أدت إلي ما نحن فيه الآن".
وأكد البيان ان المجتمعين اتفقوا على وجوب
إجراء محاكمات عادلة وعاجلة لمبارك ورموز نظامه لتحقيق العدالة واحترام حق الشهداء والمصابين والمحاسبة علي الفساد المالي والسياسي الذي ارتكب طوال مدة حكمه، واستمرار الضغط الشعبي والجماهيري لحين تطبيق قانون العزل السياسى بشكل ناجز وقبل انتخابات الإعادة، والتأكيد علي أن الانتخابات النزيهة هي الضمانة الوحيدة لتطبيق القانون.
وأوضح البيان ان الحاضرين فى الاجتماع اتفقوا على الدعوة لمليونية غد الثلاثاء بالمشاركة مع كل القوي السياسية والوطنية المختلفة، كما اتفقوا علي ضرورة استمرار اللقاء والتشاور والنقاش في كل المقترحات والموضوعات المطروحة ومن بينها تشكيل مجلس رئاسي مدني لتحقيق واستكمال الثورة والانتقال السلمي للسلطة لمؤسسة مدنية يرضى عنها الشعب بحق.