رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السلامونى: من يقاطع الانتخابات لا يعاقب إلا نفسه

الرئاسة

الخميس, 31 مايو 2012 14:23
السلامونى: من يقاطع الانتخابات لا يعاقب إلا نفسه صندوق انتخابات
الإسكندرية - شيرين طاهر:

أدان المستشار حسنى السلامونى نائب رئيس مجلس الدولة بالإسكندرية  الدعوات التى بدأت تتردد بمقاطعة الانتخابات بمقولة "إنه إذا لم يحصل المرشح الذى يخوض الإعادة على نسبة معينة فإنه لن يعلن فوزه وسيتم إعادة الانتخابات".

وأكد "السلامونى" أن هذا الكلام غير صحيح جملة وتفصيلا لأنه طبقا للمادة (40) من قانون الانتخابات الرئاسية رقم( 174 لسنة 2005) وتعديلاته فإنه يفرق بين الانتخابات فى الجولة الأولى وانتخابات الإعادة، ففى الجولة الأولى لا يعلن فوز المرشح بالرئاسة إلا إذا

حصل على الأغلبية المطلقة للأصوات الصحيحة (نصف الأصوات + صوت واحد) فإذا لم يحصل أحد على هذه النسبة فتتم الإعادة بين أعلى اثنين فى الأصوات، وهذا ما حدث فى الجولة الأولى وتقرر الاعادة بين الدكتور محمد مرسى والفريق أحمد شفيق، أما فى مرحلة الاعادة فإنه يفوز بالرئاسة من يحصل على أعلى الأصوات دون اشتراط نسبة معينة للحضور، فلو حضر ثلاثة ناخبين فقط
( من 50 مليون ناخب) وأعطى اثنان منهما صوتهما لمرشح معين فى الإعادة فانه يعلن فوزه برئاسة الجمهورية، هذا هو حكم القانون، فالقانون لم يشترط حدا أدنى للحضور فى مرحلة الإعادة، كما لم يشترط حدا أدنى للأصوات لإعلان الفوز فى الإعادة.
وتساءل " السلامونى " ما الهدف من الدعوة لمقاطعة الانتخابات؟  هل هو تقليل عدد الأصوات التى يحصل عليها الفائز برئاسة الجمهورية قدر الإمكان ليخرج عليه من لايريدونه فى مظاهرات تضم عددا مساويا أو يزيد على الأصوات التى حصل عليها الرئيس، ويقولون له نحن أكثر عددا ممن انتخبوك ومن ثم تكون قد فقدت شرعيتك وعليك أن ترحل.