انقسام بين أهالى البحر الأحمر حول جولة الإعادة

الرئاسة

الأربعاء, 30 مايو 2012 21:29
انقسام بين أهالى البحر الأحمر حول جولة الإعادة
البحر الأحمر - لطفى الدمرانى:

اختلفت آراء المواطنين بالبحر الأحمر حول المشاركة أو المقاطعة فى انتخابات الإعادة بين الدكتور محمد مرسى مرشح حزب الحرية والعدالة والفريق أحمد شفيق.

واتفقوا على أن المرشحين لا يستحقان تأييدهما عدا المواطنين الذين كانوا انتخبوهم في الجولة الأولى.
وجدير بالذكر أن النتيجة فى المحافظة كانت بالترتيب "لصالح حمدين صباحى وموسى وشفيق وأبو الفتوح ومرسى" وكما يقولون جاءت النتيجة النهائية على مستوى مصر مخيبة لآمالهم.
ورصدت "بوابة الوفد" للكثير من الآراء فى لقاءات مع مواطنين فى مدينة الغردقة على لسان أصحابها: فيقول خالد الجهينى المنسق العام لائتلاف 25 يناير بالبحر الأحمر أننا قررنا رفض انتخاب أحد المرشحين للرئاسة وانقسم أعضاء الائتلاف

فى طريقة المشاركة بأصواتهم فى جولة الإعادة ما بين أبطال الصوت وآخرين اتفقوا على عدم المشاركة وآخرين اتفقوا على إعطاء أصواتهم لمرسى وشفيق معا ليبطل الصوت، وبذلك نكون جميعا متفقين على رفضنا الكامل لهذين المرشحين.
وذلك لنذكر المصريين جميعا أن الثورة مازالت مستمرة.
ويقول أسامة عزت رئيس مجلس ادارة جمعية شباب الغردقة الحر أن نتيجة الانتخابات كانت أسوأ شىء بالنسبة لنا وكنا نتمنى أن تكون الإعادة بين حمدين وأبو الفتوح لأنهما رمزان للثورة بالنسبة لنا ونشعر بأننا أخطأنا فى العمل على توجيه الناس لاختيارهما
وإحياء الثورة بداخلهم مرة أخرى ولكن هى إرادة الشعب والديمقراطية التى ارتضيناها، ولكننا لن نسمح بعودة الفلول مرة أخرى وبالتالى سنكون مجبرين على اختيار مرسى لأنه سيكون أول رئيس مدنى منتخب رغم اختلافنا مع الإخوان لكنه أكيد سيطلق لنا حرية التعبير والعمل بدون خوف أو إرهاب كما كان يحدث من قبل وفى نفس الوقت لا نلوم الذين سيختارون شفيق ونحترم اختيارهم.
ويقول محمد حمادة وميلاد مخائيل أعضاء بحملة شفيق بالغردقة إننا مقتنعون بشفيق لأنه يتميز بالخبرة فى ادارة شئون مصر داخليا وخارجيا وأنه قادر على عودة الأمن والأمان لمصر، ولا خوف على السياحة فى البحر الأحمر بل بالعكس نحن متأكدون انها ستزدهر فى عهده.
ويقول عبد الله العديسى من أبناء الغردقة أن الولاء سيكون بالتأكيد مع المرشح الذى سيقدم لنا ضمانات لتحقيق أهداف الثورة والحفاظ على مكتسباتها.