رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قوى سياسية بالإسكندرية تطالب بإعدام شفيق

الرئاسة

الأربعاء, 30 مايو 2012 17:47
قوى سياسية بالإسكندرية تطالب بإعدام شفيق
الإسكندرية- أميرة فتحى واميرة عوض

طالبت الهيئة التنسيقية للقوى الوطنية السياسية

بالإسكندرية بإعدام الفريق أحمد شفيق المرشح لرئاسة الجمهورية "المستقل" أو تحويله إلى سجن بدلاً من وصوله إلى القصر الرئاسى مطالبة الجماهير بعدم انتخابه فى المرحلة الثانية من الانتخابات الرئاسية مستنكرة ما وصفته بالدعاوى "الخبيثة" لمقاطعة الانتخابات .

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى نظمته الهيئة التنسيقية للقوى الوطنية السياسية

بالإسكندرية اليوم "الأربعاء" تحت عنوان "حملة كلنا ضد شفيق " بنادى المهندسين بمشاركة ائتلاف شباب الثورة شباب بيحب مصر و حزب الوسط وحزب البناء و التنمية و حركة 6 أبريل الجبهة الديمقراطية وحزب الحرية و العدالة و الحزب المصرى الاجتماعى الديمقراطى والجماعة الإسلامية وحزب الإصلاح النهضة وحزب ثوار التحرير "تحت التأسيس" وحزب العمل والإخوان المسلمين .
وفى سياق متصل أصدرت الهيئة التنسيقية للقوى الوطنية السياسية
بالإسكندرية بيانا ضد انتخاب شفيق تحت عنوان " الثورة اختيار شعب .. معاً ضد عودة نظام مبارك "
قال البيان " إن القوى الوطنية بالإسكندرية الموقعة على هذا البيان والتى تمثل جزءاً لا يتجزأ من ضمير الشارع السكندري الثورى الذى أعطى القدوة و المثل لجميع مدن الجمهورية من الحفاظ على ثورته ومكتسباتها الديمقراطية من خلال الإقبال الكثيف على كل انتخابات جرت بعد ثورتنا المجيدة وفى الوقت ذاته حافظ على بلده خالية من الفلول فى كل انتخابات .. هذا الشعب الثورى النقى يناشد جموع الشعب المصرى العظيم عدم التفريط فى ثورته المجيدة وان يهب وينهض لحماية
ثورته من السرقة ومن انقضاض أعداء الوطن عليها " .
وحذر البيان من دعاوى مقاطعة الانتخابات قائلاً " نذكر إخواننا واخواتنا بأن السلبية والاستجابة للدعوات الخبيثة المدسوسة على الثوار الأطهار من مقاطعة الانتخابات لهى لقمة التفريط فى حلم الثورة وأن التصويت لرئيس وزراء موقعة الجمل (أحمد شفيق) لهو أكبر خيانة لدماء شهداء الثورة الأبرار الذين جادوا بأرواحهم من أجل تحقيق أحلامنا جميعاً فى العيش بكرامة وحرية وعدالة اجتماعية " .
وأضاف البيان: " إن شفيق الذى يفتخر بأن مثله الأعلى مبارك ( الكنز الاستراتيجى لإسرائيل العدو الصهيونى ) لهو المسئول الأول عن دماء شهداء موقعة الجمل وتهريب ثرواتنا خلال الثورة الأولى وأيضاً تهريب من سرقوا وخانوا وباعوا الوطن " .
وتحدت الهيئة التنسيقية للقوى الوطنية فى بيانها وصول شفيق إلى القصر الرئاسى مطالبة بإعدامه قائلة " نذكركم بأن من تلوث يداه بدماء اشقائنا واستهان بثورتنا لن يكون مكانه أبداً قصر العروبة وإنما المكان الذى يستحقه لهو حضرة عشماوى أوالسجن جزاء ما اقترفت يداه من جرائم فى حق وطننا الحبيب " .