فى تصريحات لـ"بوابة الوفد"

الفنجرى: اسألوا شفيق الجيش "هيحميه إزاى"

الرئاسة

الثلاثاء, 29 مايو 2012 21:06
الفنجرى: اسألوا شفيق الجيش هيحميه إزاى
كتب - محمود فايد:

وجه اللواء محسن الفنجرى، عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة، رسالة للشعب المصرى أن يسأل الفريق أحمد شفيق, المرشح لمنصب رئاسة الجمهورية عن كيفية نزول القوات المسلحة بمعداتها وأسلحتها لحمايته فى حالة فوزه فى الانتخابات الرئاسية، وقيام الشعب بالاعتراض عليه قائلا "دى بالذات ياريت تسألو الفريق شفيق فيها".

جاءت هذه الأقوال تعليقا علي تصريحات الفريق أحمد شفيق المرشح لانتخابات رئاسة مصر والتي قال فيها إن القوات المسلحة ستتصدى للمعترضين على فوزه، وأن أحداث العباسية كانت "بروفة" لذلك، زاعمًا أن الشعب لن يسمح للإسلاميين بحكم مصر.

وأضاف الفنجرى فى تصريحات لـ"بوابة الوفد" على هامش حفل تأبين دكتور علاء فايز، رئيس جامعة

عين شمس مساء اليوم الثلاثاء أن القوات المسلحة تتعامل مع الشعب بالوطنية المصرية والشرف العسكرى الذى نشأت عليه وعملت على الحفاظ على الوطن وسلامة أراضيه وأن القوات المسلحة بريئة من كل دم سال على أرض مصر طوال المرحلة السابقة.

وفى رده على أن المجلس العسكرى يعقد ما يشبه الصفقات مع بعض المرشحين للرئاسة على حساب آخر من أجل مصالح شخصية قال:" هذا غير صحيح وماينفعشى نتكلم فيه".

وأشار إلي أن الشعب المصرى هو الحكم والفيصل ولا داعى لأشياء لايقوم بها أحد، داعيًا الشعب المصرى

إلى الارتضاء بالانتخابات الرئاسية، التى تعبر عن الديمقراطية والتعبير عن حرية الرأى فى اختيار رئيسهم.

وبشأن حريق مقر الفريق أحمد شفيق والتظاهرات التى تمت اعتراضا على خوضه جولة الإعادة، قال عضو المجلس العسكرى "نحن لا نحتج على أحد فى التعبير عن رأيه واحتجاجه، ولكن فى حدود القانون والالتزام به والعمل على تطبيقه دون الضرر بأى منشأة مصرية سواء عامة أو غيرها"، مشيرا إلى أن حرق مقر شفيق أو غيره هى من منشآت الدولة ولا داعى من هذه الأفعال.

وأشار اللواء الفنجرى - الذى أتى إلى مقر جامعة عين شمس بدون حرس - إلى أن أى أعمال تخريب أو تدمير سيتم منعها وتطبيق القانون على من يقوم بها، قائلا:" سنقف بالمرصاد لأي شخص يقوم بالتخريب لأي منشأة عامة أو خاصة بالأفراد".

محسن الفنجرى: سنتصدى للمخربين

شاهد الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=qpZkWb75Uf0&feature=youtu.be

 

 

أخبار ذات صلة

محسن الفنجرى: سنتصدى للمخربين