رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

زاخر: دعم الأقباط لمرسى ليس من حق الكنيسة

الرئاسة

الثلاثاء, 29 مايو 2012 15:56
زاخر: دعم الأقباط لمرسى ليس من حق الكنيسةالدكتور محمد مرسى المرشح الرئاسى
كتب-عبدالوهاب شعبان:

استنكر كمال زاخر منسق جبهة العلمانيين الأقباط، إجراء حوار قريب بين "الكنيسة" وحزب "الحرية والعدالة" بشأن "الضمانات" التي يرسلها الحزب إلى كافة القوى الوطنية، تمهيدا لدعم مرشحه الرئاسي د."محمد مرسي"، في مواجهة الفريق أحمد شفيق خلال جولة الإعادة بالانتخابات الرئاسية.

وقال زاخر: "إذا كنا نتحدث عن دولة مدنية،

فإن تأييد الأقباط لـ"مرسي" أوغيره ليس من حق الكنيسة ويجب أن يأتي من خارجها وليس بناء على توجيهاتها،لافتا إلى أن الحوار على أرضية الدعم السياسي بين الجانبين "غير مقبول" ويرمي "تسييس الدين".
وأضاف لـ"بوابة الوفد" أن الضمانات التي تأتي
على لسان مرشح غير موثوقة أو ملزمة، إذا لم تأت في وثيقة دستورية، يتعهد فيها بالمواطنة وضمان الحريات".
ووصف منسق جبهة العلمانيين الأقباط مايحدث في الشارع السياسي حاليا بأنه "وضع طبيعي" في بلد يمارس الديمقراطية لأول مرة، لافتا إلى أن مايحدث يخضع إلى حسابات انتخابية.
ودعا زاخر إلى ضرورة محاسبة مرتكبي حادث إحراق مقر الحملة الانتخابية للفريق أحمد شفيق، واحتمال مايحدث من "هزات" سياسية.