شفيق تحت حراسة مشددة

النيابة: تفريغ "فلاشة" مصورة لحرق مقر شفيق

الرئاسة

الثلاثاء, 29 مايو 2012 13:53
النيابة: تفريغ فلاشة مصورة لحرق مقر شفيق حرق مقر شفيق
كتبت – سامية فاروق ومونيكا عياد:

تباشر نيابة الدقي بإشراف المستشار محمد ذكري المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة التحقيق في حرق مقر حملة المرشح الرئاسي الفريق أحمد شفيق بميدان سفنكس بالدقي بعدما تم اقتحامه أول أمس الاثنين.

يأتى ذلك، بعد أن ألقي القبض علي 4 أشخاص مشتبه فيهم تبين انتمائهم لأحزاب مختلفة، وهم بهاء عبد العظيم" 22 سنة"، حاصل على دبلوم صنايع، وعضو بحزب الجبهة، ومقيم بدمنهور بالبحيرة، وسلطان فارس محمود عبد الرحيم "31 سنة" فكهانى، ومقيم بالهرم، وأحمد فتحى على إبراهيم "22 سنة" طالب، وعضو بحزب العدل، ومحمود رمضان السيد "28 سنة"، محامى عضو بحزب العدل وبحوزتهم ثلاثة هواتف محمولة و2 لاب توب و2شاشة تليفزيون.
انتقل فريق من النيابة العامة برئاسة شريف توفيق وسكرتارية هانى حاتم

إلى مقر حملة الفريق لإجراء المعاينة التصويرية على مكان الحادث لبيان سبب الحريق، وانتدب المعمل الجنائى لرفع البصمات وحصر التلفيات حيث تبين من المعاينة احتراق جراج الفيلا وأوراق الدعاية الخاصة بشفيق الموجودة بالجراج وتكسير محتويات الفيلا بالكامل.
استمعت النيابة لأقوال مصطفى عبد الحفيظ 24 سنة، أحد المسئولين عن مقر شفيق ومقيم بالقاهرة الجديدة، وقال: إنه وردت له معلومات من خلال اتصال هاتفي بقيام مجموعة بالتوجه من ميدان التحرير إلي مقر حملة شفيق بالدقي لاقتحامه وإضراب النيران فيه، فتوجه مسرعا إلي المقر ليتفاجئ باشتعال النيران بالمقر والجراج الملحق، وبعد إخماد الحريق تبين له سرقة المقر
حيث تم الاستيلاء علي أجهزة الكمبيوتر وأوراق ومستندات خاصة بالحملة.
وتقدم أحد الشهود بفلاشة إلى النيابة تحتوى على مقاطع مصورة خاصة بالأحداث, وتستكمل النيابة سماع أقوال الشهود الذين اتهموا الناشط السياسى علاء عبد الفتاح وشقيقته "سميرة" بقيامهما بارتكاب الواقعة.
أمرت النيابة بتفريغ الفلاشة التى تحتوى على الواقعة لبيان المتسبب الحقيقى فى ارتكاب الجريمة.
تبين من التحريات الأولية لمباحث الجيزة بعد سماع شهود عيان، أنهم شاهدوا بعض من الجماعات الإسلامية مع بعض الشباب قاموا بحرق المبني، جاء ذلك علي خلفية رفضهم النتيجة النهائية بإعادة الانتخابات الرئاسية بين الدكتور مرسي والفريق احمد شفيق.
وعلي الجانب الآخر ذكرت مصادر أمنية أن الفريق أحمد شفيق، تحت حراسة أمنية مشددة في منزله بحي الوزراء بالتجمع الخامس. كما تبين اقتحام مقر حملة أحمد شفيق بالإسكندرية، بمنطقة سبورتنج، وتحطيمه من الداخل دون إشعال الحرائق به، أثناء مظاهرة من شباب الثورة طافت إسكندرية تعلن رفضها نتجية الانتخابات مطالبة بحمدين صباحي رئيسا للجمهورية.