أبوالفتوح يطالب بوقف الإعادة لحين الحكم فى عزل شفيق

الرئاسة

الاثنين, 28 مايو 2012 18:35
أبوالفتوح يطالب بوقف الإعادة لحين الحكم فى عزل شفيقالدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح
القاهرة- أ ش أ:

وجه المرشح الرئاسى المستقل الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح اليوم الإثنين نداء للشعب المصرى بمسلميه ومسيحييه طالبهم فيه بعدم التخلى عن الثورة، محذرا من أن مؤشرات الانتخابات الرئاسية تهدد وحدة مصر واستقرارها بخطر جسيم وطالب بعدم إجراء جولة الإعادة إلا بعد صدور حكم المحكمة الدستورية بشأن قانون العزل.

وقال أبوالفتوح - فى بيان صدر بعد ظهر اليوم - "إنه إيمانا بدورنا الوطنى سعينا بعد الثورة لبناء مؤسسات الدولة الدستورية بدءا بمؤسسة الرئاسة ليتصل سعينا بالترشح للرئاسة بعد الثورة بسعينا الدؤوب قبل الثورة فى محاربة الفساد،

ونرفض أن يتحول نجاحنا مع الشعب فى طرد الفساد لعودة هذا الفساد مجددا من الأبواب الخلفية".
وأورد البيان ملاحظات سلبية وصفها بـ"الخطيرة" على ما جرى فى الانتخابات والتى رصدتها الحملة على أرض الواقع والتى لا يجوز السماح بتكرارها ومنها رفض تواجد المندوبين بمقار اللجان وإبعادهم عنها، فى الفترة بين مساء اليوم الأول وبداية اليوم الثانى، وتوظيف المال السياسى واستمرار الخروقات التنظيمية والإدارية الجسيمة من السيطرة على الكشوف وحجبها عن المرشحين
طوال الشهرين الماضيين، ورفض تسليم نسخ منها للمرشحين بالرغم من تسريبها للبعض من خلال مصادر تدعمهم.
وأوضح أنه فى ضوء المؤشرات الاحتمالية لنتيجة الانتخابات فإن هناك احتمالا جديا لبطلان انتخابات أحد مرشحى الرئاسة إذا صدر حكم المحكمة الدستورية بدستورية قانون العزل وهو أمر متوقع بعد تولى من يطبق عليه العزل، وهذا يستدعى من المحكمة الدستورية مهمة إصدار الحكم فى شأن دستورية قانون العزل خلال المهلة الباقية والسابقة على انتخابات الإعادة بما يحقق نقل السلطة فى نهاية يونيو القادم دون تأخير.
وخلص أبوالفتوح فى بيانه للتأكيد على أنه لدرء هذا الخطر يتعين أن يكون عبر التوقف عن إجراء جولة الإعادة فى الانتخابات الرئاسية، إلا بعد صدور حكم المحكمة الدستورية.