"مرسى" "يلمّ شمل" القوى السياسية بسوهاج

الرئاسة

الاثنين, 28 مايو 2012 14:42
مرسى يلمّ شمل القوى السياسية بسوهاج
سوهاج - سيد عابد:

استضاف الحزب الناصري بسوهاج امس مؤتمراً تحت عنوان "لمّ الشمل" بحضور جميع القوي السياسية، وذلك للتنسيق لدعم الدكتور محمد مرسي المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية.

حضر المؤتمر ممثلو الأحزاب والقوى السياسية وائتلافات شباب الثورة، ومن بينها حزب النور والحزب الناصرى وحملة دعم الدكتور ابو الفتوح وحملة حمدين صباحى وحملة عمرو موسى وباقى الحملات بسوهاج، كما شارك فى المؤتمر حزب الوسط والبناء والتنمية وعدد آخر من الاحزاب كما شارك نيابة عن اقباط سوهاج د. بديع ذكرى.
وتم الاتفاق على توحيد الجهود لدعم "مرسى" وعمل دعاية وزيارة العشوائيات ونشر الوعى فيها والاتفاق على الحشد يوم الانتخابات وعمل التوكيلات والاتفاق على كافة التفاصيل.
وأكد علاء صديق أمين عام حزب البناء والتنمية بسوهاج إن الجماعة الإسلامية تدعم مرسي لأنه أصبح مرشح الثورة ضد المرشح احمد شفيق مرشح الثورة

المضادة.
وأوضح" صديق" أن الجماعة ستبذل قصارى جهدها من اجل دعم مرسي لمنع عودة الفساد والمفسدين الذين نهبوا ثروات البلد ونكلوا بأبنائها وقتلوا شهداءها.
كما ذكر الدكتور عامر العلكى – منسق حملة عمرو موسى بجنوب سوهاج  اننا سوف ندعم الدكتور محمد مرسى فى جولة الاعادة وهذا ما قررناه منذ انتهاء الانتخابات، وسوف يتم التنسيق مع غالبية الاحزاب والمواطنين بسوهاج لدعم "مرسى" ولن نسمح بإعادة النظام القديم من خلال انتخاب شفيق.
وأوضح الدكتور الاهم ابو الحمد- احد رموز الجماعة الاسلامية بسوهاج والمتحدث الرسمى بأسم حزب البناء والتنمية بالمنشاه اننا سوف ندعم "مرسى" بأرواحنا وسوف نقوم بعمل الدعاية الخاصة لذلك فى جميع القرى والمدن من خلال
التنسيق مع حملة د.مرسى من اجل استكمال اهداف الثورة.
وأكد ذلك "حسن أبو النصر" أمين مساعد الحزب الناصري، مشيرا بأن مرسي أصبح مرشح الثورة ضد المرشح احمد شفيق.
مشيرا إلي انه رغم الخلاف بين الإخوان والكثير من القوي السياسية إلا انه خلاف في وجهات النظر والفكر أما الخلاف مع "شفيق" خلاف الدم "دم الشهداء" الذين قتلهم نظام مبارك الذي يسعى للعودة في شخص شفيق وهو ما برهنت عليه الانتخابات فوضح للجميع إن أركان النظام البائد مازالت تسيطر علي الشرطة ولها تأثيرها في الجيش وتحرك المرتزقة والبلطجة.
و أضاف أن الأيام القادمة ستشهد تحركات علنية لفلول الوطني وذبانية النظام من اجل شراء الأصوات وإعادة نظام مبارك بكل وسائلهم المعروفة.
وصرح الدكتور محمد المصرى امين عام حزب الحرية والعدالة بسوهاج بان الحزب سوف يقوم باستكمال ما بدأه من مشاورات وتنسيق بين كافة القوى السياسية بسوهاج.
كما اوضح جاد النزهى- منسق حملة الدكتور "مرسى" ان الحملة بدأت فى التنسيق مع باقى الحملات الاخرى لتضافر وتوحيد الجهود من خلال الدعاية وترتيبات الانتخابات.