فتح الباب يهاجم جودة لدعمه شفيق

الرئاسة

الاثنين, 28 مايو 2012 13:13
فتح الباب يهاجم جودة لدعمه شفيقجودة عبدالخالق
كتب - جهاد عبدالمنعم وياسر إبراهيم:

شن النائب على فتح الباب زعيم الأغلبية بمجلس الشورى هجوماً عنيفاً أمس على د. جودة عبدالخالق وزير التموين والتجارة الداخلية بسبب ما نشر على لسانه فى إحدى الصحف الخاصة عن رأيه فى جولة الإعادة بانتخابات رئاسة الجمهورية.

وأكد فتح الباب  خلال جلسة الشورى أمس برئاسة د. أحمد فهمى أن ماجاء على لسان الوزير خطير للغاية لاسيما أنه مسئول تنفيذى ويحسب عليه كل ما يقول أثناء شغله لهذا المنصب السياسي .
وأضاف زعيم الأغلبية  بالشورى ان الصحف طالعت الجميع أمس بتصريحات منسوبة الى الوزير قال فيها:"إن رغبة الإخوان فى التكويش على السلطة والحكم تجعلهم أخطر على مصر من الفريق أحمد شفيق"، وتابع النائب أن الوزير حذر فى تصريحاته من كارثة ستحل

بمصر إذا وصل د. محمد مرسى مرشح الحرية والعدالة والإخوان المسلمين  وأن هناك خطرا شديدا على التعددية الحزبية والديمقراطية فى حال وصول مرشحهم للرئاسة.
وطالب برد رسمى من الحكومة على هذه التصريحات مشدداً على أنه لا مساءلة ولا محاسبة  على الوزير فى آرائه الشخصية ونحن لانتعرض لحديثه بصفته رأيا شخصيا ولكنه مسئول تنفيذى  فى الحكومة  ولايصح أن يتدخل بهذا الرأى والشكل السافر لأن هذا يعد تدخلا  من السلطة التنفيذية فى انتخابات الرئاسة وهو أمر لايقبله عقل ولا يقبله برلمان الثورة .
وكان من المفترض على الوزير إذا كان له رأى شخصى فى
هذه القضية أن يقوله فى الصندوق وليس بهذا الشكل السافر  الذى نعتبره استغلالا من الوزير  لمنصبه ونفوذه فى التأثير على  الناخبين وتوجيه الرأى العام  والتأثير على قطاع غير قليل من المواطنين منهم موظفو وزارته ,وأضاف : لو جاء هذ ا الكلام من وزير سابق مثل محمود وجدى الذى يروج لشفيق لكان  أمراً مقبولاً .
وعقب د. عمر سالم وزير شئون مجلسى الشعب والشورى مؤكدا تحفظه على تصريحات جودة وموضحا أن وزير التموين يرقد حاليا بالمستشفى فى العناية المركزة بعد إجرائه لعملية جراحية فى الفقرات ,وقال "أفضل تأجيل المناقشة فى هذا الموضوع حتى يحضر الوزير بنفسه ويرد".
ثم تحدث ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل مستنكرا ما أقدم عليه الوزير وقال إن الحكومة كانت تتمتع بميزة وحيدة وأنها كانت حكومة محايدة وأن هذه التصريحات تؤكد أن الحكومة الانتقالية غير محايدة ،وطالب د. كمال الجنزورى رئيس  الوزراء بأن يراجع هذا الوزير فيما قاله.