رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

النيابة تستمع للبلاغ المقدم ضد تصويت 900 ألف مجند

الرئاسة

الاثنين, 28 مايو 2012 12:58
النيابة تستمع للبلاغ المقدم ضد تصويت 900 ألف مجندصورة أرشيفية
كتب:هدير يوسف:

استمعت نيابة شمال الجيزة برئاسة المستشار محمد ذكرى المحامى العام الاول لنيابة شمال الجيزة اليوم الاثنين الى أقوال الدكتور سمير صبرى المحامى فى البلاغ المقدم منه برقم 1609 لسنة 2012 بلاغات النائب العام والذى طالب فيه بالتحقيق فيما نشر عن قيام النقيب عبد الرحمن منصور النشار الضابط بقوات الأمن المركزى فى واقعة تزوير 900 ألف صوت فى الانتخابات الرئاسية عن طريق إصدار 900 الف بطاقة رقم قومى  لمجندين وأمناء شرطة بعد تغيير مهنتهم فى البطاقة حتى يتمكنوا من التصويت فى الانتخابات الرئاسية لصالح الفريق أحمد شفيق.

واستمرت التحقيقات مع الدكتور سمير صبرى ثلاث ساعات

قدم أثناء التحقيقات حافظة مستندات تحتوى على ما نشر بشأن هذا البلاغ فى وسائل الاعلام
وطلب صبرى من النيابة العامة استدعاء مرشح الرئاسة عمرو موسى للتحقيق معه بشأن البلاغ المقدم منه عن ذات الواقعة وهى تزوير 900 ألف صوت.
كما طلب صبرى من النيابة سماع أقوال حمدى الفخرانى عضو مجلس الشعب الذى صرح بأن لديه مستندات تثبت تصويت أفراد من الشرطة والجيش بالمخالفة للقانون
كما طلب ايضا من النيابة سماع أقوال المرشح الرئاسى حمدين صباحى الذى تقدم بتظلم للجنة القضائية العليا
المشرفة على الانتخابات الرئاسية والذى أرفق بتظلمه مستندات تقطع بأن هناك 117 ألفا من أفراد الشرطة والقوات المسلحة صوتوا فى الانتخابات بالمخالفة للقانون.
وطلب صبرى من النيابة العامة ندب لجنة من وكلاء نيابة للانتقال الى مصلحة الاحوال المدنية لإحضار بيانات للانتقال الى مصلحة الاحوال المدنية لإحضار بيانات بطاقات الرقم القومى التى تم تغييرها خلال ستة اشهر قبل يوم الانتخابات 23 مايو الحالى ،كما طالب بالتحفظ على كافة الصناديق لحين انتهاء التحقيقات فى هذا البلاغ ووقف إعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية.
وفى نهاية التحقيقات شدد صبرى على ضرورة إتمام التحقيقات والتحريات فى هذا البلاغ من خلالها وليس من خلال الشرطة حيث لا يجوز أن تقوم الشرطة بعمل تحريات لأن مقدم البلاغ أحد ضباطها وسبق وأن قالت ليس لديها ضابط بهذا الاسم وأنكرت معرفتها به.