رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مخافة الاستبداد الدينى

صباحى: الأقباط صوتوا لشفيق خوفاً من الدين

الرئاسة

الأحد, 27 مايو 2012 20:29
صباحى: الأقباط صوتوا لشفيق خوفاً من الدينحمدين صباحي
متابعة - محمود السويفى:

قال حمدين صباحى، المرشح لانتخابات الرئاسة، إن الانتخابات الرئاسية كشفت أن الأغلبية من الشعب المصرى صوتوا لمرشحى الثورة، وأن البعض صوتوا بالخوف وهربوا من استبداد الدين، لكنهم ذهبوا الى استبداد باسم الدولة.

وأضاف صباحى، فى لقائه برنامج آخر النهار مع الإعلامى حسين عبدالغنى على قناة "النهار" مساء اليوم الأحد، أن الأقباط صوتوا للمرشح

أحمد شفيق لأنهم خافوا من استبداد الدين، وأنهم ذهبوا لأمان زائف وسيكون هناك استبداد باسم الدولة، وأن البعض اختار مرشحاً ضد مصالحه.
وأشار إلى أن الثورة فتت أصوات مرشحيها للرئاسة، مؤكداً "نحن الأقوى الآن، والحديث عن أن الثورة انتهت ده عشم إبليس، فالثورة فى
القلوب الطيبة لا يبددها شىء، وهناك طيبون هم مع الثورة لكن صورتها وصلتهم مشوهة بسبب الادارة السيئة فى المرحلة الانتقالية".
كما أكد حمدين صباحى، الذى حل ثالثا فى نتائج انتخابات الرئاسة، أن الانتخابات ليست نهاية المطاف، وأنه سيفتح صفحة جديدة مع مؤيديه وأنصاره، مضيفاً "سنكمل وسننتصر وسيتحق الفوز، وأنا لا أيأس أبداً ، فأنا جندى تحت قيادة الشعب منتصر عظيم، كما أنى لن أتخلى عن دماء الشهداء وأسعى للثأر لحقوقهم".