6 إبريل تطالب الإخوان برئيس وزراء من الثوار

الرئاسة

الأحد, 27 مايو 2012 12:23
6 إبريل تطالب الإخوان برئيس وزراء من الثوارأحمد ماهر مؤسس حركة شباب 6 أبريل
كتب - أحمد السكري:

أكد احمد ماهر مؤسس حركة شباب 6 إبريل أنها لم تحسم موقفها بعد لدعم أي من مرشحى الرئاسة فى جولة الاعادة، وقال: الحركة لا تزال فى تشاور داخلى, فضلا عن تشاورها مع باقى القوى الثورية لتقرير موقفها من جولة الاعادة, مطالبا جماعة الاخوان المسلمين بإدراك اللحظة الفارقة.

وأكد ان الحركة لم تقرر موقفها من دعم المرسى او المقاطعة بعد, ولكن لابد من بدء النقاشات الجادة وإخلاص النوايا.

وحذر "ماهر" من تعامل الاخوان المسلمين مع هذه اللحظة بغرور او استعلاء اعتمادا على اصواتهم التى لم تتعد 25 %

قائلا: سوف يكون هذا خطأ كبير, وسوف يعانون جميعا ونعانى معهم من نظام مبارك الذى سيعود وينتقم على يد احمد شفيق من كل من شارك فى الثورة.

ووصف "ماهر" الضمانات التى طالبت بها بعض القوى السياسية وبعض الرموز  بعدم اعتبارها تنازلات كما يروج بعض شباب الاخوان المسلمين, لانها تمثل الحد الادنى من التوافق الوطنى, وقال: اداء الاخوان المسلمين السياسى فى الفترة السابقة هو ما ادى الى ما نحن فيه الآن, وعليهم ان

يدركوا ان هناك حالة هلع حقيقى من ادائهم ادت الى نتائج الجولة الاولى فى الانتخابات.

وأوضح ان الضمانات التى تمثل الحد الادنى من التوافق تتمثل فى ضرورة اعلان معايير تأسيسية الدستور الآن, على ان تكون ممثلة للجميع بدون اى اقصاء او مغالبة, مقترحا ان يكون هناك نواب للمرسى من مرشحى الثورة, فضلا عن رئيس الوزراء, على ان تكون هناك حكومة ائتلافية من كل الاحزاب والتيارات, وان يكون هذه البنود معلنة وموثقة لتخوف الجميع من تراجع الاخوان عن الوعود والذى تكرر عشرات المرات فى الفترة الاخيرة.

وشدد ماهر على ان الاخوان لديهم فرصة ذهبية يجب اقتناصها, وان يكونوا على اقتناع بمبدأ المشاركة ولا المغالبة, يتم خلالها التعاون مع كل القوى الوطنية لانقاذ الوطن.