"شباب الثورة": لن نعترف بـ"شفيق" رئيسًا لمصر

الرئاسة

السبت, 26 مايو 2012 17:31
شباب الثورة: لن نعترف بـشفيق رئيسًا لمصر
كتبت ـ نورا طاهر:

أعلن محمد السعيد المنسق العام لاتحاد شباب الثورة، اليوم السبت, عدم الاعتراف بنتيجة أحمد شفيق رئيساً لمصر، باعتباره معزولا سياسياً بقرار من مجلس الشعب.

وأرجع في تصريحه لـ"الوفد" قراره لدعم أو مقاطعة انتخابات الإعادة عقب إعلان النتيجة بشكل رسمي.
وقال في بيان صدر عن "الاتحاد":"لن نسمح وسوف نقاتل من أجل عدم وصول شفيق لمنصب الرئاسة".
وأكد "السعيد" أنه سيحشد قواه للمعركة الفاصلة مع مرشح الثورة المضادة وبقايا النظام،

معتبرا إياه جرس إنذار لجميع القوي الثورية والشبابية.
داعياً إلي نبذ الخلاف والتوحد والاستعداد لما هو قادم في أسرع وقت.
وأشار إلي مراقبة حملة "مصر تراقب" التي رصدت انتفاضة الحزب الوطني وإدارة حملة شفيق والصرف عليها ببذخ وشراء الأصوات بنفس الأسلوب القديم،  الجهل السياسي الموجود في الشارع المصري، الذي استغله رجال الحزب الوطني "المنحل" خاصة في
النجوع والقري والأرياف.
وأوضح أن انتهاكات أنصاره الانتخابية والإخوان الذين احتلوا المركز الأول في الاختراقات والمخالفات أثناء سير العملية الانتخابية.
وأرجع تامر القاضي عضو المكتب التنفيذي والمتحدث الرسمي باسم الاتحاد نجاح "شفيق" إلي عدة أسباب منها الاخوان الذين استأثروا بكل شيء وجعلوا الناس ينظرون إلي رجال مبارك علي أنهم المخلصون من سيطرة الإخوان، ناهيك عن تعاونهم منذ البداية مع المجلس العسكري ضد الثورة والثوار في كثير من المحافل الثورية، وثانياً السقوط في مستنقع الخلافات بين الثوار والتشويه والتخوين والمزايدات، ثالثاً: دعم الكنيسة والأقباط لـ"شفيق"خوفاً من التيار الإسلامي.