عبد المنعم: على الجميع احترام نتيجة الانتخابات

الرئاسة

الخميس, 24 مايو 2012 19:25
عبد المنعم: على الجميع احترام نتيجة الانتخابات
كتبت – فكرية أحمد:

أكد المستشار جمال عبد المنعم، رئيس لجنة "41" بمدرسة متولى الشعراوى بالفسطاط فى تصريحات خاصة لـ"الوفد"، أن الاقبال العام للناخبين كان متوسطًا يوم الاربعاء وحتى ظهر اليوم الخميس، وبلغ 25% فى اليوم الاول من اجمالى 5 الاف ناخب هو قوام اللجنة.

واشار عبد المنعم الى ان غالبية من ادلوا بأصواتهم من البسطاء والأميين، مما يؤكد على حدوث يقظة ديمقراطية لدى المواطنين المهمشين، والذين شعروا بأهمية اصواتهم الانتخابية.
واضاف بأن الاخطاء التى شابت الانتخابات البرلمانية من خرق للصمت الانتخابى، او محاولة تأثير مندوبين للمرشحين على اصوات الناخبين قد تم مواجهتها بصورة تامة فى الانتخابات الرئاسية فى لجان الفسطاط، وعلى مدى يومين لم يتم رصد اى محاولة اختراق من قبل المرشحين، كما ان الحراسات المشددة من قبل الشرطة والجيش امام اللجان فى مدرسة متولى الشعراوى حالت دون حدوث مخالفات.
وشدد المستشار عبد المنعم على أن اللجنة العليا للانتخابات وضعت ضمانات مشددة لتلاشى تكرار ما حدث فى الانتخابات البرلمانية، مشيرا الى ان التجاوزات التى سبق وتم رصدها فى الانتخابات البرلمانية كانت خارج نطاق اشراف القضاء.
وطالب عبد المنعم الشعب بضرورة احترام نتائج الانتخابات ايًا كانت،

مشددا على ان النتيجة ستكون محصلة لعملية ديمقراطية نزيهة لم تتدخل فيها اى ايادٍ بالتزوير او التأثير، وان مندوبى المرشحين الذين سيحضرون عمليات فرز الاصوات، سيحصلون على نموذج من استمارة الفرز للاصوات، اى ستكون هناك ضمانات كاملة بان الاصوات حقيقية ومعبرة عن ارادة الشعب، لذا على الشعب احترام رأى الاغلبية التى جاء نتيجة تجربة ديمقراطية فريدة تمر بها مصر لأول مرة منذ عقود.
واستبعد عبد المنعم حدوث اى فوضى او اضطرابات بالبلاد حال الاعلان عن فوز مرشح ورفض فئات من الشعب لهذا الفائز، وقال إن الشعب المصرى واعٍ بما يدور حوله وبالمتربصين به من الخارج، وعليه ان يعيش التجربة الديمقراطية بصدق وان يحترم رأى الاغلبية، وان يعمل للحفاظ على بلاده بالدرجة الاولى ومنع اى فوضى او محاولات للتخريب.
ورصدت "الوفد" داخل لجنة مدرسة متولى الشعراوى اقبالاً على التصويت لعمرو موسى، فى المرتبة الاولى، وتلاها ابو الفتوح، وذلك وفقًا لما قاله عدد من الناخبين للوفد، وقالت إحدى السيدات اخترت موسى رمز الشمس "يمكن شمس مصر تطلع تانى معاه ونعيش فى استقرار وهدوء، موسى راجل فاهم سياسة وهيسند مصر بره وجوه".