بعد دعايتهم الانتخابية

الرئاسية تنفى استبعاد مرسى وأبو الفتوح وشفيق

الرئاسة

الخميس, 24 مايو 2012 19:17
الرئاسية تنفى استبعاد مرسى وأبو الفتوح وشفيق
كتب- محسن سليم ومحمود فايد:

نفى المستشار فاروق سلطان, رئيس اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية، ما تردد عن استبعاد الفريق أحمد شفيق, المرشح لمنصب الرئاسة ود.محمد مرسى ود.عبد المنعم أبو الفتوح، بسبب اختراقهم لعملية الصمت الانتخابى أو عملية الدعاية الانتخابية أمام مقار اللجان، قائلا: "الانتخابات خلصت والفرز بدأ مينفعشى نستبعد حد".

وأضاف سلطان فى مؤتمر صحفى عقدته اللجنة العليا بمقرها اليوم الخميس أن ماتردد عن قيام اللجنة باستبعاد أى من المرشحين غير صحيح لأنه لا يجوز قانونًا استبعاد أى مرشح، خاصة أن الانتخابت لنتهت وعمليات الفرز بدأت، مشيرا إلى أنهم حصلوا على بيان مزور تم توزيعه فى محافظة الإسماعيلية اليوم الخميس بقيام اللجنة بلستبعاد د.مرسى وعبد المنعم أبو الفتوح  وأن هذا غير صحيح وأنه بيان مزور ولا ينتسب للجنه من قريب أو بعيد.
وأشار رئيس اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية إلى أن وجود لجنة انتخابية موازية مشكَّلة من مجموعة من القضاة  

ستقوم بإعلان النتائج النهائية للعملية الانتخابية فور الانتهاء من عمليات الفرز دون الرجوع للجنة العليا المختصة، حسب نص القانون، قائلا: هذه اللجنة لا تمت لنا بأى صلة  ولا علاقة بها  بما يصدر من بيانات أو إحصائيات  وأن اللجنة تؤكد أن وجودها مخالف للقانون ويثير البلبلة والرأى العام المصرى ويضر بالمصلحة العامة.
وقال سلطان إنهم رصدوا لجنة بأرض الجولف فى القاهرة ومدرسة العزيز أباظة  فى شارع تاج الدين بالسبكى حيث حدث فيهما حالة من التكدس الناخبين للاقتراع علي مدار اليومين، موضحا أنهم تعاملوا معهما بزيادة عدد القضاة والمشرفين والإداريين على مدار اليومين حتى تنتهى العملية الانتخابية بسلام وهذا ماحدث وكانت تحت رئاسة المستشار حاتم بجاتو الأمين العام للجنة الرئاسية، مؤكدا أنه فيما عدا ذلك تمت الأمور على مايرام الا فيما عدا العديد من الانتهاكات الدعائية التى سيتم تطبيق القانون عليها وإحالتها للنائب العام.