المخالفات تزداد بدوائر القاهرة فى اليوم التانى للانتخابات

الرئاسة

الخميس, 24 مايو 2012 17:48
المخالفات تزداد بدوائر القاهرة فى اليوم التانى للانتخابات

واصل الناخبون التوافد على مقار اللجان الانتخابية للإدلاء بأصواتهم لانتخاب أول رئيس للبلاد بعد ثورة 25 يناير. وتفاوت حجم الإقبال على اللجان المختلفة فى القاهرة، حيث إنه بينما اتسم بالضعف فى بعض اللجان،

تزايد فى أخرى وصلت لمئات الأمتار. وعلى غرار ما حدث أمس الأول فى اليوم الأول للتصويت تزايد حجم المخالفات التى يرتكبها أنصار المرشحين خاصة التيار الإسلامي. وتمكن مندوبو «الوفد» فى مختلف الدوائر من رصد العديد من المخالفات، فضلاً عن المشادات التى وقعت بين أنصار المرشحين المختلفين.
السيدة زينب والجمالية - شيرين يحيى وثناء عامر وسهيل واريور:
وفى السيدة زينب توجه ممتاز السعيد وزير المالية إلى مدرسة البهية الإبراهيمية للإدلاء بصوته وتفقد الفريق سامى عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة المقار الانتخابية بالمنطقة خاصة مدرستى البهية الإعدادية ومدرسة الطليعة. وشهدت مراكز الاقتراع بمنطقتى السيدة زينب والدرب الأحمر اقبالاً ضعيفًا من الناخبين فى الساعات الأولى من صباح أمس رغم منح الحكومة عطلة يوم الخميس للعاملين بالهيئات الرسمية، بينما احتشد الناخبون أمام مدرسة البهية الإعدادية للبنات.
ووقعت مشادات كلامية بين السيدات الناخبات خاصة كبار السن ورجال الشرطة والجيش بمدرسة البهية لعدم تسهيل العملية الانتخابية. وواصل أنصار محمد مرسى وعبدالمنعم أبو الفتوح توزيع ملصقات الدعاية الانتخابية على الناخبين وحثهم على انتخاب المرشح الذى يؤازرونه وظهر شباب أمام مدرستى أحمد أمين والشهيد محمد حسين الدالى بالدرب الأحمر يحملون أجهزة لاب توب لإرشاد الناخبين لمقار اللجان الانتخابية الخاصة بهم.
كما شهدت اللجان الانتخابية بمنطقة الجمالية إقبالاً كبيرًا على صناديق الاقتراع منذ الصباح الباكر حيث توافد الناخبون الذين لم يتمكنوا من الإدلاء بأصواتهم فى اليوم الأول على اللجان فى اليوم الثانى.
قصر النيل - دعاء البادى:
وشهدت اللجان الانتخابية بمنطقتى قصر النيل وعابدين أمس حالة من عزوف الناخبين عن الإدلاء بأصواتهم. ففى مدرسة طلعت حرب الثانوية بنين اختفت طوابير الناخبين التى شهدها اليوم الأول للانتخابات ونفس الأمر بمدرسة الإبراهيمية بجاردن سيتى ومدرستى فتحية بهيج ومحمد فريد بعابدين، وأزالت قوات الشرطة والجيش التى تؤمن اللجان الانتخابية الصور الدعائية التى علقها أنصار مرشحى الرئاسة على جدران المدارس.
التجمع الخامس - سامى الطراوى ومحمد طعيمة:
ونشبت مشاجرة بين الناخبين ومسئولى تأمين لجنة الجامعة العمالية بمدينة نصر احتجاجا منهم على تأخر فتح اللجان لأكثر من ربع ساعة. وأكد احد الناخبين ويدعى محمد حسن أن رئيس اللجنة يتعامل بطريقة سيئة مع الناخبين حيث أصر ليلة أمس على أن تغلق اللجنة فى تمام الساعة التاسعة رافضا طلبات البعض بالتصويت رغم أنهم كانوا فى حرم اللجنة الانتخابية. وقال لهم عليكم التصويت فى الغد وعندما حضر مبكرا وجد اللجنة مغلقة منذ ربع ساعة.
مصر الجديدة والنزهة - أمانى سلامة وسارة محسن:
وشهدت لجنة 42 سيدات بمدرسة نبيل الوقاد بمصر الجديدة مشادة كلامية بين مندوبة عمرو موسى وموظفى اللجنة بعد ترك المستشار رئيس اللجنة وخروجه للوضوء لصلاة الظهر وأصرت المندوبة على غلق اللجنة لحين عودة رئيسها ورفض العاملون باللجنة وأصروا على سير التصويت بدون الرئيس.
وفى سياق متصل قامت المندوبة بالاشتباك مع رئيس اللجنة لسماحه لإحدى الناخبات التصويت بصورة البطاقة وليس البطاقة نفسها حتى أنه سمح لإحدى المنتقبات بالإدلاء بصوتها دون الكشف عن وجهها ويدها للموظفات داخل اللجنة.
وكان الناخبون ومع بدء عملية التصويت باللجنة صباح أمس واصلوا توافدهم على اللجان الانتخابية فى اليوم الثانى والأخير للانتخابات وحرصوا على التواجد فى الساعات المبكرة وقبل فتح اللجان، كما حرص المستشارون ورؤساء اللجان على الحضور قبل الموعد المحدد للاطمئنان على سلامة الصناديق ولجان التصويت. وشهدت بعض اللجان

مشادات بين بعض الناخبين ورؤساء اللجان بسبب شدة الزحام والانتظار لساعات طويلة مما تسبب فى انفلات أعصاب بعض الناخبين.
وفى مدرسة أحمد عرابى بالهايكستب بالنزهة سحب رئيس اللجنة الهاتف المحمول من إحدى الناخبات حاولت تصوير ورقة الترشيحات بعد الإدلاء بصوتها لصالح مرشح الحرية والعدالة وعنفها وحذر باقى الناخبات الموجودات خارج اللجنة من اصطحاب المحمول معهن خلال التصويت، وشدد على عدم التصوير للبطاقات الانتخابية. وفى مدرسة ليسيه الحرية بمصر الجديدة وقعت مشادات داخل لجنة 36 بين رئيس اللجنة والناخبين من الرجال الذين استنكروا عدم وجود الختم على ورقة التصويت أثناء أدائهم بأصواتهم إلا أن رئيس اللجنة أكد لهم أن الختم مائى فى قلب الاستمارة وهو ما يتنافى مع تصريحات رئيس اللجنة العليا للانتخابات قبل بدء العملية الانتخابية بأيام على وجود ختم النسر على كل استمارة تصويت.
حدائق القبة والزيتون - أمنية إبراهيم وسها صلاح:
وفى حدائق القبة والزيتون بدأت العملية الانتخابية أمس وسط إقبال كبير من المواطنين. وقامت قوات الجيش والشرطة التى تشرف على تأمين اللجان بمساعدة الناخبين على الإدلاء بأصواتهم خاصة كبار السن الذين وفروا لهم المقاعد خارج اللجان لحين دخولهم للتصويت، ووزع أنصار المرشحين محمد مرسى وأحمد شفيق ملصقات دعائية لمرشحيهم أمام اللجان كما حاولوا توجيه الناخبين لاختيارهما، وتسابق أنصار المرشحين حمدين صباحى وأحمد شفيق على انتهاك الصمت الانتخابى حيث وزع أنصار الأول منشورات تؤيد صباحى وأطعمة أمام اللجان لمؤيديه ووزع الثانى منشورات رافضة لانتخاب التيار الإسلامى.
وشهدت مدرسة حدائق القبة القومية تحرير محضر لإحدى الناخبات بلجنة 53 بعد تعديها بالسب والقذف على مستشارة اللجنة لتوجيهها الناخبة لوضع الحبر الفسفورى على السبابة بدلاً من الصغرى . وخارج اللجنة اشتبكت بعض الناخبات مع بعضهن لمحاولة إحدى أنصار المرشح الإخوانى محمد مرسى إجبار الناخبات على التصويت لمرسى.
وفى مدرسة السلام التجريبية بنات فض رجال الأمن مشاجرة بالأيدى بين ناخبات بعد محاولة الأولى والتى تعد من أنصار محمد مرسى الترويج لمرشحها ومنعتها مرة إحدى الناخبات الأقباط بالالتزام بالصمت الانتخابي. وجاءت شكاوى القضاة فى دائرة حدائق القبة عن قلة مندوبى مرشحى الرئاسة وانعدام مندوبى المرشح عمرو موسى مطالبين بتواجد المندوبين بكثافة منعًا لاتهام القضاة بتزوير الانتخابات.
المرج - مونيكا عياد وأحمد أبو حجر:
وفى عين شمس قامت بعض المندوبات المنتقبات بتوجيه الناخبات اثناء وقوفهن فى الطوابير إلى ترشيح مرسى بزعم انه الافضل لتحقيق مشروع النهضة الاسلامى.
كانت منطقة المرج شهدت تجاوزات ومخالفات عديدة لصالح بعض المرشحين، واستغل مندوبو وانصار مرشحى التيارات الاسلامية بساطة اهل المنطقة، فى توجيه المواطنين لانتخاب مرشحيهم. وقام انصار محمد مرسى بتوزيع منشورات دعائية على الناخبين خارج اللجان الانتخابية تحثهم على انتخاب مرسى للدخول الجنة، وتتوعد بجهنم والتعذيب لكل من ينتخب الفلول.
بينما قام مندوبو المرشح الرئاسى عبد المنعم ابو الفتوح بالجلوس فى الشوارع الجانبية للجان الانتخابية بجهاز «لاب توب»، وتجنبوا الجلوس امام اللجان للابتعاد عن ملاحقة الشرطة والجيش لهم، اثناء توجيهم المواطنين لانتخاب ابو الفتوح.
فيما اعترض مندوب المرشح الرئاسى عمرو موسى على دخول الناخبين للجنة الانتخابية بورقة عليها صورة أحد المرشحين الاسلاميين مكتوب عليها رقم اللجنة ورقم الناخب، معتبرا ذلك مخالفًا للقانون، وعلى اثر ذلك وقعت مشادات كلامية بين مندوب موسى وقاضى اللجنة بمدرسة المرج الثانوية انتهت باستدعاء الجيش، الذى امر بتقطيع اى اوراق عليها صور اى مرشح فى ايدى الناخبين اثناء تصويتهم داخل اللجان.
يذكر ان منطقة المرج شكلت دروعًا بشرية بإشراف رجب قرانى رئيس اللجان الشعبية بالمنطقة، للتعاون مع الشرطة والجيش فى تأمين العملية الانتخابية.