«القومي لحقوق الإنسان» يتلقي شكاوي بمخالفات «مرسي»

الرئاسة

الخميس, 24 مايو 2012 15:43
«القومي لحقوق الإنسان» يتلقي شكاوي بمخالفات «مرسي»
كتبت - ماجدة صالح:

تلقت غرفة العمليات بوحدة دعم الانتخابات للمجلس القومي لحقوق الإنسان شكاوي المراقبين والناخبين ومندوبي ووكلاء المرشحين عن سير العملية الانتخابية بمختلف الوسائل.

وعلي مدار يوم الاقتراع الأول تلقت الغرفة 201 شكوي. حفظت منها 48 شكوي لعدم كفاية البيانات الواردة بها، أو عدم تناولها لانتهاكات أو خروقات للقانون أو اللوائح والقرارات المنظمة للعملية الانتخابية، كما تم حفظ الشكاوي المكررة. وخاطب المجلس اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية بعدد 153 شكوي، منها 37 شكوي عاجلة.
ومن حيث التصنيف النوعي، جاءت نسبة مخالفات الدعاية الانتخابية المخالفة للقانون الأعلي، تلتها شكاوي التأثير علي ارادة الناخبين وتوجيهها، تليها نسبة شكاوي تأخر فتح اللجان الانتخابية، وأخيرا شكاوي منع المراقبين والتصويت الجماعي، وغلق اللجان وردت بنسب متقاربة جدا.
أما من حيث التصنيف الجغرافي فقد جاءت محافظات «القاهرة- الجيزة- الغربية- بني سويف» الأعلي في نسب الشكاوي الواردة منها للغرفة، تلتها في نسب الشكاوي محافظات «القليوبية- كفر الشيخ- الدقهلية- بورسعيد- الاسكندرية»، أما بقية المحافظات فتعتبر متساوية بنسب متواضعة للغاية من الشكاوي الواردة منها، ولم تتلق الغرفة أية شكاوي من محافظات «شمال سيناء- جنوب سيناء- الأقصر- أسوان- السويس- مرسي مطروح».
وفي سياق متصل تلقت الغرفة عددًا من الشكاوي المتعلقة بغلق بعض مقار الاقتراع بالمخالفة لقرار اللجنة الرئاسية بتمديد موعد التصويت لمدة ساعة «حتي التاسعة مساء», وعلي الرغم من تواجد ناخبين بتلك المقار.
وتطالب غرفة العمليات بالمجلس لجنة الانتخابات الرئاسية بتوجيه التعليمات من أجل تجنب ما ورد في يوم الانتخابات الأول من تأخر في فتح اللجان، والتعامل مع الشكاوي الواردة عن غلق اللجان الفرعية خلال

ساعات الاقتراع لمدد متفاوتة، والشكاوي المتعلقة بتوجيه إرادة الناخبين داخل اللجان الفرعية من قبل الأطراف المختلفة، وكذلك الشكاوي الواردة بشأن غلق اللجان الفرعية قبل المواعيد المحددة، لتجنب تكرارها في يوم الاقتراع الثاني.
كما تطالب غرفة العمليات، حملات المرشحين وأنصارهم باحترام القانون واللوائح المنظمة للانتخابات، وخاصة فيما يتعلق بالالتزام بالصمت الانتخابي وعدم التأثير علي الناخبين، أو توجيه إرادتهم.
وكانت الغرفة قد تلقت في بداية عملية التصويت في اليوم الأول بلاغات وشكاوى متابعى المجتمع المدنى والناخبين عبر وسائل عديدة منها الهواتف الأرضية والمحمولة وشبكة  GIS عبر رسائل SmS، والتى بلغت 50 شكوى تمثلت فى التأخر فى فتح بعض مقار اللجان الانتخابية ببعض المحافظات- ممارسة محدودة للدعاية الانتخابية من قبل أنصار مرشح حزب «الحرية والعدالة» أمام بعض مقار اللجان الانتخابية. والـتأثير على إرادة الناخبين خارج بعض اللجان الانتخابية. وعدم إدراج بعض أسماء الناخبين بالكشوف الانتخابية، أو تغيير فى أماكن بعض المقار الانتخابية.
كما تم توجيه عدد 4 بلاغات بشكل فورى ومباشر إلى لجنة الانتخابات الرئاسية عبر الفاكس تفيد بوقوع بعض الانتهاكات داخل لجان التصويت تتعلق بالتأثير على بإرادة الناخبين.
ومع تزايد اقبال الناخبين طالبت غرفة العمليات بالمجلس بأن يتم التنسيق ما بين لجنة الانتخابات الرئاسية ووزارة الصحة لتوفير الإسعافات الأولية اللازمة حال وجود حالات إعياء من الازدحام أو ارتفاع درجة الحرارة.
كما أن هذا الإقبال يدعو الغرفة لمطالبة لجنة الانتخابات الرئاسية بالإعلان عن مد ساعات التصويت على مدار اليومين، وإن كانت الغرفة تتخوف من عدم تمكن جميع الناخبين من الإدلاء بأصواتهم خلال هذه الساعات.