منشورات بالمرج: من يصوّت للفلول فى جهنم

الرئاسة

الخميس, 24 مايو 2012 12:01
منشورات بالمرج: من يصوّت للفلول فى جهنم
كتبت – مونيكا عياد وأحمد أبو حجر:

نشبت مشادات كلامية بين مندوب المرشح الرئاسي محمد مرسي ومدير حملته في مدرسة الثانوية بالمرج لإصرار الأول علي حمل زجاجة الحبر الفسفوري, وعدم الالتزام بدوره المقتصر علي المتابعة فقط.

في حين قامت بعض المندوبات المنتقبات في عين شمس بتوجيه الناخبات أثناء وقوفهن في الطوابير إلي ترشيح مرسي, بزعم أنه الأفضل لتحقيق مشروع النهضة الإسلامي.


كانت منطقة المرج قد شهدت تجاوزات ومخالفات عديدة لصالح بعض المرشحين، واستغل مندوبو وأنصار مرشحي التيارات الإسلامية بساطة أهل المنطقة في توجيه المواطنين لانتخاب مرشحيهم.


وقام أنصار المرشح الرئاسي محمد مرسي بتوزيع منشورات دعائية علي الناخبين خارج اللجان الانتخابية تحثهم علي انتخاب مرسي للدخول الجنة، وتتوعد بالجهنم والتعذيب لكل من ينتخب الفلول .


بينما قام مندوبو المرشح الرئاسي عبدالمنعم أبو الفتوح بالجلوس في الشوارع الجانبية للجان الانتخابية بجهاز لاب توب، وتجنبوا الجلوس امام اللجان للابتعاد عن ملاحقة الشرطة والجيش لهم، أثناء توجيههم المواطنين

لانتخاب "أبوالفتوح" عن طريق تقديم المواطنين خدمة معرفة رقم لجنته، وتعطيها له علي ورقة بها صورة أبو الفتوح مطالبة بانتخابه لصالح مصر.


فيما اعترض مندوب المرشح الرئاسي عمرو موسي علي دخول الناخبين للجنة الانتخابية بورقة عليها صورة أحد المرشحين الإسلاميين مكتوب عليها رقم اللجنة ورقم الناخب، معتبرا ذلك مخالفا للقانون، وعلي أثر ذلك وقعت مشادات كلامية بين مندوب موسي وقاضى اللجنة بمدرسة المرج الثانوية انتهت باستدعاء الجيش، الذي امر بتقطيع أي أوراق عليها صور أي مرشح في ايدي الناخبين اثناء تصويتهم داخل اللجان .


يذكر أن منطقة المرج قد شكلت دروعا بشرية بإشراف رجب قراني رئيس اللجان الشعبية بالمنطقة للتعاون مع الشرطة والجيش في تأمين العملية الانتخابية, ولم تغلق اللجان الانتخابية في أول يوم للعملية الانتخابية الوقت المحدد لها بسبب كثافة الناخبين في الساعات الأخيرة، وامتدت فترة التصويت حتي الساعة العاشرة والنصف مساء .