خناقة بين أنصار مرسى وشفيق بشبرا

الرئاسة

الخميس, 24 مايو 2012 10:22
خناقة بين أنصار مرسى وشفيق بشبرا
كتب- أحمد عامر:

وقعت مشادات كلامية بين أنصار أحمد شفيق ومحمد مرسي المرشحين لانتخابات رئاسة الجمهورية أمام مدرسة شبرا الثانوية، وذلك علي أثر وصف أنصار مرسي لأحمد شفيق بالفلول وانه مهندس موقعة الجمل، مشيرين الي أن العدالة ستطال رأس شفيق سواء آجلا او عاجلا.

وهو الأمر الذي دفع أنصار شفيق بوصف الإخوان بالكاذبين حيث تساءل أحدهم عم فعل نواب الاخوان في مجلس الشعب للمواطنين مؤكدين أن الاخوان طلبة سلطة وأنهم لا يدخرون حيلة

شريفة أو قذرة إلا وقاموا بها للوصول للسلطة.
وعلي أثر هذه المشادات قام أحد ضباط القوات السلحة بالتدخل بحدة وصوت مرتفع محذرا الطرفين باستخدام سلطاته وإلقاء القبض عليهم إذا تكلم اي منهم من جديد.
وأقسم الضابط الذي يحمل رتبة نقيب بشرفه العسكري أن الطرفين أمامهما دقيقة واحدة لينصرفا من أمام اللجنة إلا من يحق له التصويت او يحمل توكيلا
لأحد المرشحين، مشيرا الي أن من ليس هذا ولا ذاك سيتم ملاحقته قانونيا.
وقام الضابط بمطالبة الاشخاص الستة الذين دخلوا في مشادة بإدراج هويتهم للوقوف علي أحقية وجودهم بداخل اللجان أو أحقيتهم في التصويت، وهو ما دفع الطرفين للاعتذار للضابط وتحميل المسئولية للطرف الآخر وانصرفا علي الفور.
ومن جانبها سألت بوابة الوفد النقيب عن تساهله في تطبيق القانون فرد الضابط قائلا"دعها تمر بسلام المشكلة بسيطة وشخطة في الطرفين خليتهم يجروا زي .. "، مؤكدا أن التجاوزات التي لا يتم التساهل بشأنها ممارسة الدعاية أمام اللجان او محاولة التأثير علي الناخبين .