أوراق اقتراع المصريين بالرياض تصل الخارجية

الرئاسة

الخميس, 24 مايو 2012 09:01
أوراق اقتراع المصريين بالرياض تصل الخارجيةصورة أرشيفية
القاهرة - أ ش أ:

وصلت صباح اليوم الخميس إلى مقر ديوان عام وزارة الخارجية أوراق اقتراع المصريين بالسفارة المصرية بالعاصمة السعودية المطعون فيها من قبل المرشحين فى انتخابات الرئاسة عبدالمنعم ابو الفتوح وخالد على، وقد وضعت الوزارة هذه الاوراق بالفعل تحت تصرف اللجنة العامة لانتخابات المصريين بالخارج.

وكشفت مصادر دبلوماسية عن أن طرود اوراق الاقتراع الخاصة ببعثتى مصر الدبلوماسيتين بقنصليتها فى جدة وسفارتها فى السعودية قد وصلت الى مقر وزارة الخارجية بالحقيبة الدبلوماسية متحفظا عليها بالشمع الاحمر لفحصها من قبل اللجنة القضائية لانتخابات الرئاسة، والتأكد من صحة شكاوى المرشحين بخصوصها.
واكدت المصادر أن اللجنة العامة لانتخابات المصريين بالخارج برئاسة المستشار حاتم بجاتو رئيس اللجنة سوف تجتمع بمقر انعقاد اللجنة بديوان عام وزارة الخارجية لاستكمال عمل جلستها السابقة واعلان نتائج انتخابات المصريين فى سفارة مصر بالعاصمة السعودية الرياض وقنصلية مصر العامة بجدة والتى تجاوز عدد المصريين الذين ادلوا باصواتهم فيهما 150 الف ناخب فى اللجنتين.
وكانت اوراق اقتراع المصريين فى الرياض قد وصلت الى مقر وزارة الخارجية صباح اليوم الخميس بينما وصلت اوراق المصريين بجدة فى وقت سابق امس .
وكانت اللجنة العامة المشرفة علي انتخابات المصريين المقيمين في الخارج برئاسة المستشار حاتم بجاتو قررت تأجيل إعلان نتائج تصويت المصريين في السعودية بانتخابات الرئاسة بناء على شكوى تقدم بها مندوبا كل من المرشحين عبد المنعم أبو الفتوح وخالد علي وتم التحفظ علي محضري الفرز في السفارة المصرية بالرياض والقنصلية في جدة .
وقال المستشار حاتم بجاتو- الأمين العام للجنة الانتخابات الرئاسية، في ختام اجتماع اللجنة العامة المشرفة على انتخابات المصريين المقيمين بالخارج، مساء امس الاول إن اللجنة قررت بعد المداولة التحفظ على محضري اللجنتين الفرعيتين في سفارة مصر بالرياض والقنصلية بجدة، وذلك بناء على الشكوى التي كان قد تقدم بها مندوبا كل من المرشح عبد المنعم أبو الفتوح وخالد علي.
وأضاف بجاتو، أنه في ضوء الجدل بشأن الشكوى المقدمة فإن اللجنة العامة توصلت إلى إننا في أول طريق الجمهورية الثانية واللجنة لا تصدق أو تكذب أي قول من الأقوال الموجودة، وقد يكون ما ذكره مندوبا المرشحين صحيحا أو غير صحيح ولذلك رأت اللجنة أن تطلب من الخارجية أن تبعث لها بالأوراق المطلوبة من سفارتنا بالرياض وقنصليتنا في جدة في الحقيبة الدبلوماسية في أسرع وقت ممكن، وبما لا يؤثر على الانتخابات ونتائجها وفقا للجدول الزمني بحيث تكون نتيجة المرحلة الأولى في غضون يوم 29 مايو.
وتابع أن اللجنة قررت أن يكون ما قدمه الشاكيان طعنا. وأشار إلى أنه لابد من وضع سنة وأن أي قول بدون اطلاع على أوراق هو قول مرسل.
وأضاف بجاتو أن الإثبات سيكون تالياً على الاطلاع على الواقع ولا نستطيع القول بأن يد العبث قد امتدت قبل أن نطلع، ولذلك سنؤجل إعلان نتائج تصويت المصريين في السعودية إلى أن ترد الحقائب الدبلوماسية، مشيرا إلى أنه لن يتم فتح الحقيبة إلا في وجود مندوبي المرشحين الشاكين وبقية المرشحين.