أمريكا: انتخابات مصر علامة تاريخية مهمة

الرئاسة

الأربعاء, 23 مايو 2012 22:37
أمريكا: انتخابات مصر علامة تاريخية مهمةالمصريون حرصوا على المشاركة في انتخابات الرئاسة
واشنطن – شينخوا:

قالت الحكومة الأمريكية اليوم الأربعاء إن انتخابات الرئاسة المصرية تعد "علامة تاريخية مهمة" للفترة الانتقالية في مصر.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند في مؤتمر صحفي دوري "اليوم يمثل بداية الجولة الأولى في الانتخابات التاريخية في مصر. إنها علامة تاريخية في التحول الديمقراطي".

 وجاءت تصريحات نولاند بينما خرج المصريون للاقتراع اليوم لانتخاب رئيس جديد بعد سقوط الرئيس السابق حسني مبارك العام الماضي.

وتوقعت المتحدثة أنه ستكون هناك جولة إعادة في الانتخابات بعد هذه الجولة من الاقتراع، معربة عن ذهولها من "القائمة الطويلة" للمرشحين.

ودعت نولاند ايضا السلطات العسكرية المصرية، المجلس الأعلى للقوات المسلحة، "للتمسك بتعهدهم" للتخلي عن السلطة بعد الانتخابات.

وهناك نحو 50 مليون مصري لهم حق الانتخاب، سيختارون واحدا

من بين 12مرشحا للرئاسة.

ومن بين كبار الطامحين للرئاسة الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى والمرشح الاسلامي ابو الفتوح ورئيس حزب الحرية والعدالة محمد مرسي ورئيس الوزراء السابق أحمد شفيق واليساري الناصري حمدين صباحي.

 ويقول محللون إنه من غير المرجح ان يحسم أحد المرشحين الانتخابات من الجولة الأولى بينما المرشحون منقسمون بشكل كبير بين المرشحين الشعبيين، وستعقد جولة الإعادة في يونيو، ويتطلب للفوز بالانتخابات من الجولة الأولى حصول أحد المرشحين على أكثر من 50 بالمائة من أصوات الناخبين.

وستعلن نتيجة الاقتراع للانتخابات الرئاسية في 21 يونيو.

ومن المتوقع أن ينقل المجلس العسكري الذي تولى السلطة خلفا لمبارك الحكم الى رئيس جديد في 30 يونيو، في نهاية الفترة الانتقالية.