اشتباكات بين أنصار أبو الفتوح ومرسى ببنى سويف

الرئاسة

الأربعاء, 23 مايو 2012 17:30
اشتباكات بين أنصار أبو الفتوح ومرسى ببنى سويف
بنى سويف - محسن عبدالكريم:

شهدت محافظة بنى سويف اليوم قيام أنصار محمد مرسى مرشح الحرية والعدالة بنقل الناخبين عن طريق سيارات إلى لجان التصويت وذلك نظرا للإقبال المتوسط وسوء درجة حرارة الجو على كبار السن، كما قامت قوات الجيش بفض مشاجرة  بين أنصار عبدالمنعم أبو الفتوح ومحمد مرسي أمام لجنة أحمد محرم بقرية "ميدوم" مركز الواسطي.

وقام الجيش بفض المشاجرة وإبعاد الطرفين عن محيط اللجنة  فضلا عن قيام أنصار مرسي بتوجيه الناخبين أمام لجنة قرية بني عفان

مركز بني سويف، وقام الجيش بإبعاد أنصار مرسي من حاملي أجهزة "اللاب توب" من أمام لجنتي أم الأبطال بمركز الفشن ومدرسة قرية تلت الابتدائية.

وفي لجنة غياضة الغربية، قامت قوات الجيش بإبعاد أنصار شفيق ومرسي من محيط اللجان لاستخدامهم اللاب توب في استخراج أسماء وأرقام الناخبين باللجان وكتابتها في ورق أبيض يحمله الناخبون، كما قام أنصار مرسي في القري بنقل الناخبين

إلي لجان الاقتراع بالسيارات لضمان كثافة التصويت الذي أحجم الكثيرون عنه بسبب حرارة الطقس.

كما قام الجيش برفع اللافتات الموجودة بالقرب من اللجان الانتخابية وإبعاد أنصار المرشحين عن اللجان والسماح لدخول حاملى التوكيلات العامة والخاصة بأعداد محدودة، كما حرص الجيش على مساعدة كبار السن فى صعود السلالم إلى اللجان مثل لجنة مدرسة الحديثة للبنات بمدينة بني سويف .

ونفي المركز الإعلامي للإخوان المسلمين ببني سويف قيام أنصار أى نوع من الدعاية أمام اللجان مع أن حاملى اللاب توب يقومون باستخراج بيانات الناخبين وكتابتها فى أوراق بيضاء تسهيلا على الناخبين بدلا من ضياع الوقت داخل اللجان.