معركة بالأسلحة النارية توقف التصويت في قرية السلمانية بالقليوبية

الرئاسة

الأربعاء, 23 مايو 2012 15:53
معركة بالأسلحة النارية توقف التصويت في قرية السلمانية بالقليوبية
القليوبية- محمد عبدالحميد ومحمد محفوظ:

شهدت قرية السلمانية احداثا مؤسفة عقب وقوع معركة بالأسلحة النارية بين عائلتين واستعانة احداهما بعدد من تجار المخدرات الذين هاجموا القرية فجر اليوم ومنعوا الأهالي من الخروج من منازلهم

واغلاق لجان التصويت وقام الأهالي بإشعال النيران في سيارة أحد الأشخاص الذي وصفوه بأنه أحد تجار المخدرات حيث تعد القرية إحدي قري مثلث المخدرات بالقليوبية وطالب الأهالي بسرعة تدخل الجيش والقبض علي البلطجية وتجار المخدرات واعادة التصويت يأتي ذلك فيما قام انصار المرشح الرئاسي محمد مرسي بحشد الناخبين إلي لجان التصويت.
واصدرت غرفة العمليات المركزية بالقليوبية بيانا عن احداث السلمانية بمركز شبين القناطر أكدت فيه مصرع  فايزة عبد الخالق عبدالجليل ربة منزل على يد المدعو محمد امين موسى الغريب وشهرته كوريا مسجل شقى خطر مخدرات على اثر قيامه بصدم نجلتها بسيارته والتى لقيت مصرعها على الفور وفور احتجاج الام على الحادث اطلق عليها عيارا ناريا اودى بحياتها على الفور وانتقل الى مكان اللجنة اللواء احمد سالم جاد مدير امن القليوبية وعدد من قيادات القوات المسلحة والمستشار العسكرى للتفاوض مع الاهالى الذين اصروا على تلبية مطالبهم بالقبض على تاجر المخدرات وانشاء نقطة امنية وكمين ثابت بمكان الحادث.
كما شهدت لجنة المعهد الديني للفتيات في «أبو زعبل» قيام المدرسين بمنع دخول القضاة اعتراضاً على عدم اختيارهم كمساعدين للقضاة في

اللجنة ذاتها، وتدخل المهندس هشام الكاشف، رئيس مجلس مدينة الخانكة في حل الأزمة، حيث عين 4 مدرسين من المعهد، كأعضاء في اللجنة، مقابل مدرس واحد من التربية والتعليم.
كما نشبت مشادة  بين  احد المواطنين وبين أحد مؤيدى مرسى، وعندما تدخل رائد بالقوات المسلحة، قام المواطنون بإخباره بأنه يقوم بحثهم على انتخاب الدكتور محمد مرسى، فقام بمنعه، فيما تشهد معظم اللجان الانتخابية فى القليوبية إقبالاً محدوداً منذ فتح أبوابها أمام الناخبين وقام بعض الشباب بتعليق لافتة تحمل عبارة «لا للفلول» في ميدان المحطة أمام مدرسة سعد زغلول. وامام مدرسة الشيماء الثانوية بنات ببنها وشهدت العملية الانتخابية بدائرة مركز شرطة «الخانكة» بمحافظة القليوبية، إقبالاً كبيراً من الناخبين وشهدت بعض اللجان في «الخصوص» و«القلج» و«العبور» مشاجرات بين أنصار الدكتور محمد مرسي، وأنصار منافسه الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، بسبب أولوية اختيار الأماكن المميزة للتواجد بها أمام اللجان.
وقام انصار الدكتور محمد مرسى وعمرو موسى و«أبو الفتوح» بنقل الناخبين بسيارات «ميكروباص» و«تكاتك»  واتوبيسات لنقلهم إلى مقار اللجان في «القلج» و«عرب العيايدة» وبنها وشبرا كما وقعت مشادات كادت تصل للتشابك بالايدي  بين انصار الدكتور محمد مرسي مرشح الحرية والعدالة وبعض اصحاب المحال والمواطنين امام مدرسة التحرير الابتدائية بطوخ  الامر الذي دفع لتدخل افراد الشرطة العسكرية للسيطرة علي الموقف وانهاء الازمة.