طرد مندوب موسى ومنع مندوبى البسطويسى بلجان المرج

الرئاسة

الأربعاء, 23 مايو 2012 12:35
طرد مندوب موسى ومنع مندوبى البسطويسى بلجان المرج
كتبت – مونيكا عياد وأحمد ابو حجر

شهدت منطقة المرج وعين شمس إقبال كثيفا من المواطنين للإدلاء بأصواتهم مع فتح باب التصويت لأول انتخابات رئاسية حقيقية تشهدها مصر.

سادت حالة من الهدوء أمام اللجان حيث سارت عملية التصويت بيسر مع تأمين الشرطة العسكرية والمدنية للجان.
حضر جميع القضاة المشرفين علي سير العملية الانتخابية في موعدهم في اللجان، وتزايدت كثافة طوابير السيدات مع مرور الوقت، مما أدي الي امتداد الطوابير خارج مقر اللجان علي امتداد الشوارع الجانبية، وشهدت لجان السيدات إقبالا كثيفا من النساء خاصة المنتقبات للإدلاء بأصواتهن بينما تقوم قوات الشرطة العسكرية والشرطة المدنية بتأمين مقار اللجان، والحفاظ على سير العملية الانتخابية.

تواجد المرشح الرئاسي الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح بلجنة مدرسة المطرية ولم يستمر اكثر من 5 دقائق، والتف حوله العديد من المواطنين ووسائل الاعلام . جاء ذلك خلال جولته علي اللجان الانتخابية للاطمئنان علي سير العملية الانتخابية دون اي تجاوزات من المرشحين الاخرين، اومخالفات من مندوبيهم

قام قاض بمدرسة المرج الثانوية بطرد مندوب المرشح الرئاسي

عمرو موسي وقام بحجزه داخل احدي اللجان لاستدعاء الأمن له. بينما تم منع مندوبي المرشح هشام البسطويسي من دخول اللجان في المطرية بسبب أخطاء في التوكيلات.

رصدت" بوابة الوفد " بعض التجاوزات والمخالفات التي وقعت في أول يوم للعملية الانتخابية بدائرة المرج وعين شمس والمطرية، والتي تعد تجاوزات بسيطة بمقارنتها بالانتخابات الاخيرة لمجلسي الشعب والشوري.
شهدت مدرسة المرج الثانوية حالة من التعسف من قبل القاضى المشرف علي اللجنة الانتخابية بها، حيث قام بطرد مندوب عمرو موسي المرشح لرئاسة الجمهورية ، كما قام بحجز ناخب داخل اللجنة ومنعه من الخروج لعدم قيامه بغمس أصبعه بالكامل داخل علبة الحبر الفوسفوري مكتفيا فقط بوضع طرف أصبعه.
اشتكي العديد من القاضى بعدما قام بحجز مندوب عمرو موسي داخل أحد فصول المدرسة وقام باستدعاء الأمن له، فتدخل بعض المواطنين لإخراجه، موضحين انه كان

يقوم بمساعدة أحد الناخبين في العملية الانتخابية ولم يقم بتوجيهه مثلما اعتقد القاضى.
وقال أحد الناخبين إن القاضى قام بمنعه من الدخول مع والده المسن الذي يساعده علي المشي لكبر سنه، وطالبه بالانتظار خارج اللجنة، رغم عدم قدرة المسن علي التحرك بدون أن يساعده أحد، وتساءل ان كان القاضى يطبق القانون، فأين روح القانون التي من المفترض أن تشفع لرجل مسن ؟
كما وقعت مشادات كلامية بين الناخبين والقاضى بسبب الازدحام في إحدى اللجان بالمرج، فتدخل الامن في محاولة لفض المشادات، كما وقعت بعض المشادات بين الناخبين في لجان المطرية بسبب بطء تحرك طوابير الناخبين.
وتقدم بعض الناخبين من منطقة عين شمس بشكوي للجنة الشكاوي الخاصة بالعليا للانتخابات لعدم وجود أختام علي أوراق تصويت الانتخابات الرئاسية، حيث فوجئ الناخبون بمدرسة المطرية الحديثة بعدم وجود ختم النسر علي أوراق التصويت، فتوجهوا لقاضى اللجنة الذي أكد لهم ان جميع الاوراق استلمها  بدون أختام ، وعليها فقط الرقم السري، مما دفع أحد الناخبين للتوجه لقسم شرطة المطرية لتحرير محضر مخالفة، إلا أن مأمور القسم رفض تحرير المحضر معللا ذلك بأن القسم خاص بإجراءات التأمين بالتعاون مع الجيش، أما الشكاوي الخاصة بالمخالفات فليست من مسئولية أقسام الشرطة، إنما خاصة باللجنة العليا للانتخابات .