بعد أن استأذنهم..

الطيب يتخطى المواطنين ليدلى بصوته

الرئاسة

الأربعاء, 23 مايو 2012 11:25
الطيب يتخطى المواطنين ليدلى بصوتهد. أحمد الطيب شيخ الأزهر بعد الإدلاء بصوته
كتب - محمد إبراهيم طعيمة:

تخطى الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر المواطنين الواقفين في الطابور أمام مدرسة التوفيقية الخاصة للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية بعد أن استأذنهم ليدلي بصوته.

وقال الطيب إن هذا اليوم تاريخي لمصر وشعبها لأنه لأول مرة في التاريخ يختار الشعب المصري رئيسه بإرادته الحرة واختياره الصحيح في انتخابات نزيهة وديمقراطية

وسليمة تعطي الفرصة للمصريين من عقود بعيده للإدلاء بأصواتهم بحرية ونزاهة.
وطالب الناخبين بأن يرضوا بمن ستفرز عنه الانتخابات، وباختيار مرشحهم بحرية تامة وبإرادتهم بدون أي ضغوط خارجية أو مساومة أو رشوة مادية أو معنوية أو خدمية، مشددا علي أن
الراشي والمرتشي في النار بشكل عام أما في الانتخابات فإن العقوبة اشد.
وأعرب عن أمله أن يأتي لمصر رئيس يحقق نهضتها ويقيلها من كبوتها ويعيدها لمكانتها في الصدارة وفي المنطقة والعالم الإسلامي ويحقق لها العزة والكرامة والتقدم.
وشدد الإمام الأكبر علي أن التقاعس عن أداء الصوت الانتخابي مع القدرة غير جائز لان الصوت الانتخابي أمانة كما أن علي كل مصري ان يعطي صوته في موضعه السليم.